عبد المسيح بك الأنطاكي في 1907

الصحفي والاديب عبد المسيح الأنطاكي

الصحفي والاديب عبد المسيح الأنطاكي  علم من اعلام سورية في الادب والصحافة والكتابة والتأريخ في مابين القرنين التاسع عشر والعشرين واثرى الصحافة السورية في القرن 19 والصحافة المصرية في القرن 20 وميدان الشعر بانتاجه الجميل…بمافيه الديني والاسلامي تحديداً وهو المسيحي… ولكن بكل اسف مجهَّل ذكرُه !!! ويحضر اسمه خجولاً في المنتديات وفي الدوائر المختصة وحتى

البطريرك الانطاكي مكاريوس بن الزعيم

البطريرك الانطاكي مكاريوس بن الزعيم

.  البطريرك الانطاكي مكاريوس بن الزعيم هو يوحنا بن الخوري بولس بن الخوري عبد المسيح الملقب بالبروطس أي “الزعيم” من قرية كفربهم (1) في 12 تموز 1672  وكفربهم من البلدات المشهورة بالانتماء الارثوذكسي المكين. نشأ في اسرة كهنوتية تتوارث نعمة الكهنوت فوالده هو الخوري بولس المشهور بورعه وتقواه، فترعرع على التقوى وحب المعارف متثقفا على

مطران حلب والاسكندرونة ابيفانيوس السمرا الدمشقي 1902-1903

مطران حلب والاسكندرونة ابيفانيوس السمرا الدمشقي 1902-1903

مطران حلب والاسكندرونة ابيفانيوس السمرا الدمشقي 1902-1903 توطئة… ابرشية حلب من الابرشيات الهامة في تاريخنا الانطاكي وقد قدمت العديد من البطاركة العظام امثال البطريرك افتيموس كرمة والبطريرك مكاريوس بن الزعيم زالبطريرك اثناسيوس الدباس الدمشقي…وكانت رافدة للايمان الارثوذكسي القويم  ولكنها كانت بالتالي من اهم الابرشيات التي اعتنقت الكثلكة  عام 1724 فانخفض عدد ارثوذكسييها بشكل حاد، ولكن

صورة نادرة تُعرض للمرة الأولى تمثل لوحة تعود لمنتصف القرن التاسع عشر للرحالة و المستشرق الفرنسي Eugène-Napoléon Flandrin الذي زار الشرق مرتين الأولى عام 1840 م و الثانية عام 1844م، هي مشهد من داخل باحة أحد الدور التقليدية في مدينة حلب في منطقة الجديدة وبالتحديد هي دارة السيد حنا ابن جرمانوس صادر (ترجمان القنصلية البريطانية بحلب في تلك الفترة).

دار صادر في حلب

دار صادر في حلب – دارة صادر يعود بناؤها إلى أوائل القرن الثامن عشر، تقع في حارة حصرم في حلب القديمة، و كانت في البداية ملكاً للسيد يوحنا ابن جرجس العبديني. لاحقاً أواخر القرن الثامن عشر حوالي عام 1795 م انتقلت ملكيتها إلى عائلة صادر، و بالتحديد قام بشرائها السيد جرمانوس ابن حنا صادر من

شعار الكرسي الانطاكي المقدس

ايليا سيمونيذس الملقب بالرومي والمعروف ب ايليا الرومي

ايليا سيمونيذس الملقب بالرومي والمعروف ب ايليا الرومي كلمة اساسية ايليا الرومي المرتل الأول في  مقر الكرسي الانطاكي في ابرشية دمشق البطريركية… في منتصف العقد الثالث من القرن 20 الى منتصف العقد السابع، وعى الدمشقيون ارثوذكساً ومن كنائس اخرى على مرتل عملاق اسمه ايليا الرومي، وعلى حضوره وتألقه في الكاتدرائية المريمية، وقد رددت جنباتها صوته