حوار الأديان وتقاربها

خربشات سياسية…6 تشرين الأول 2018 حوار الأديان وتقاربها

خربشات سياسية…6 تشرين الأول 2018 حوار الأديان وتقاربها هل من أمل للتقارب بين الأديان؟؟؟ ولو تحاور جهابذتها!!! نسمع كلمات اعلامية نشأنا عليها، ومصطلحات قصد بها مستخدموها  بلا شك جانباً ايجابياً… ولكنها  بالنسبة لي تنفرني وتزعجني جداً… تنفرني لدرجة الاشمئزاز،  هذه المصطلحات هي:  التعايش… التسامح… العيش المشترك مابين أمة الاسلام وبين السكان المسيحيين مواطنيهم… كنا نسمعها