عيد دخول السيد الى الهيكل

نشيد سمعان الشيخ ونشيدنا… 

نشيد سمعان الشيخ ونشيدنا…  في دخول السيد له المجد الطفل الالهي الى الهيكل في تمام الاربعين يوما وكان سمعان ينتظر هذا الدخول ليقول بعدها:” الآن اطلق عبدك ايها السيد على حسب قولك لأن عيناي قد ابصرتا خلاصك الذي اعدته لشعبك نوراً لاستعلان الامم ومجداً لشعبك…” سمعانُ تهلَّلَ بِالرُّوح. ها هُوَ يَحمِلُ مَن انتَظَره سنينَ طِوال،

ايقونة دخول السيد الى الهيكل

ترجمة أيقونة دخول السيد الى الهيكل

ترجمة أيقونة دخول السيد الى الهيكل أيقونة دخول السيّد إلى الهيكل تُتَرجم ببساطتها ما كتبه الإنجيلي لوقا في الإصحاح الثاني من إنجيله. عناصرها الأساسيّة ثابتة وهي   – الطفل يسوع. – العذراء مريم والدة الإله. – يوسف خطيب مريم. – سمعان الشيخ. – حنّة النبيّة.

تأمل في دخول السيد الى الهيكل…

تأمل في دخول السيد الى الهيكل… نشأة عيد الدخول وروحانيته يُعرف هذا العيد بتسميات متعددة، نحن الأرثوذكس واخوتنا الموارنة والأقباط وكنائس اخرى ندعوه”عيد الدخول” ويعرف باليونانية ما تعريبه”عيد اللقاء” اي “أبانديسيس”، ويسميه اللاتين “عيد التطهر” وآخرون “عيد التقدمة”، وفيما يصفه الشرق عيداً للسيد، يجعله الغرب عيداً لوالدة الإله…. الاحتفال بالعيد كان معروفاً في اورشليم منذ