قانون قيصر.. لا تتركوا سورية وحدها!‏

قانون قيصر.. لا تتركوا سورية وحدها!‏

    قانون قيصر.. لا تتركوا سورية وحدها!‏ قبل أن تبدأ الولايات المتحدة بتطبيق قانون «قيصرها» بحق سورية، ثمة أحداث وإجراءات حصلت على الساحة السورية ـ اللبنانية، قبل فترة وجيزة من الموعد المحدّد لبدء تطبيقه يوم 17 حزيران، لتطرح تساؤلات، وتثير علامات استفهام عديدة، كان لا بدّ من التوقف عندها، ونحن في مواجهة ما تضمره

ترامب يوقع قانون قيصر

خربشات سياسية…11/6/2020 – قانون قيصر والضغوط الاقتصادية على سورية

خربشات سياسية…11/6/2020 – قانون قيصر والضغوط الاقتصادية على سورية   في الوقت الذي من المقرر ان ينفذ القانون الاميركي مايسمي ب”قيصر” في 17 حزيران الجاري ضد سورية وفي الظروف التي وصل سعر الليرة السورية الى قرابة 2500 مقابل الدولار! إلا ان المحللين السوريين يرون ان الحكومة السورية ستخرج مرفوعة الراأس من هذه الازمة. – قبل

الرئيسان بوتين والاسد

خربشات سياسية 22 ايار2020…هل من خلاف بين سورية وروسيا؟

خربشات سياسية 22 ايار2020…هل من خلاف بين سورية وروسيا؟ تتبارى الدوائر العالمية والاقلام المأجورة ووكالات الاعلام والكثير منها مسخرة لتدمير سورية منذ قرابة الشهر، على خلاف جذري بين سورية وروسيا وهي المادة الدسمة فيها لا بل إن تقارير سعت إلى تضخيم الأمر حد وضع الخلافبين الرئيسين  بشار الأسد وفلاديمير بوتين، غير أن الواقع بعيد تماماً

سورية الله حاميها

خربشات سياسية 27/2/2020 مغامرة أردوغان القاتلة

مغامرة أردوغان القاتلة النيو خليفة أردوغان يعمق من أزمته ويضع نفسه في وضع المقامره. هذا الصباح قال أردوغان إنه لن نتراجع خطوة في إدلب وسييعد قوات الحكومة السورية إلى ما وراء مواقع المراقبة في مورك. وأضاف “سنحرر” مواقع المراقبة المحاصرة في إدلب بنهاية الشهر الحالي. أغبى الساسة من يضعون مواعيد محدده ويؤكدون عليها خاصة إذا

خريطة مستقبلية أعدها مركز ياسا الكردي للدراسات و الاستشارات لما أطلق عليه "اقليم كردستان سوريا".

خربشات سياسية…17/11/1019 تفعيل حلم الاكراد في شمال سورية

خربشات سياسية…17/11/1019 … تفعيل حلم الاكراد في شمال سورية هو حلم يسعى الاكراد الى تحقيقه كتبنا عنه في خربشاتنا هنا اكثر من مرة… هو حلم يُظهر  اطماعهم  الحقيقة التاريخية في كل الشمال السوري، وسعيهم لمد كردستان الشاملة الى البحر الابيض المتوسط…ولسنا لنرفض حق كل شعب بأن تكون له دولته على ارضه…فهي من الحقوق الانسانية والدولية