بجانب كل رجل عظيم امرأة

بجانب كل رجل عظيم امرأة… حكت امرأة شابة كانت في وسط الغابة، تجلس عند جذع سنديانة كبيرة شاهدت وسمعت مادار أمامها…قالت: – كان عصفور جميل يختال فرحاً بجمال الوان ريشه، وعذوبة زقزقاته أمام إناث جنسه…يغازل هذه وينقر تلك، يزقزق بأغنياته فتقلده العصافير…وتلحق به صغار العصافير…

العصفوران الصغيران

  التقى عصفوران صغيران على غصن شجرة زيتون معمرة كان الزمان شتاء… الشجرة ضخمة ولكنها ضعيفة لاتكاد تقوى على مجابهة الريح هز العصفور الأول ذنبه وقال: “مللت الانتقال من مكان الى آخر… يئست من العثور على مستقر دافىء… ما أن نعتاد على مسكن وديار حتى يدهمنا البرد والزمهرير والشتاء الضارب فنضطر للرحيل مرة جديدة بحثاً