غوطة دمشق

في موقعها هي الأراضي المشجرة المحيطة بمدينة دمشق، والمتداخلة فيها،والتي تروى من نهر بردى وفروعه السبعة… أو من الاقنية والآبار. تبدأ الغوطة من خانق الربوة فالمزة فداريا فصحنايا، واشرفية صحنايا ثم سبينة وحوش الريحانة…(مشاهدة المزيد…) ومن الشرق الريحان والشفونية وحوش مباركة وحوش الأشعري وحوش المتين، وحوش خرابووالفّضّالية وبيت نايم…ويحدها شمالاً جبل قاسيون كمايشرف عليها من

انا ودمشق

دمشق ياحبيبة ، انت الحب والهوى انت مسرى الطفولة والحياة والى ترابك الطاهر الإياب… تأصلت يادمشق محبتك في قلبي مذ وعيتك…  عندما بدأت قدماي تحملاني متجولاً بين أزقتك وحواريك،عندما بدأ يدغدغ سمعي خريرماء عين الشرش قرب بيتنا  في دخلة عين الشرش بالقصاع، والمعروفة بدخلة الفاعور (نسبة الى تاجر البناء الحمصي الذي بناها بيوت عربية متلاصقة

دير الصليب المقدس في دمشق

    – جاء في كتب اللغة أن أصل كلمة الدير تعني الدار، بمعنى بيت الانقطاع والعبادة،  يسكنه الرهبان والراهبات، ولقد ظهرت الديارات أو الأديرة في المسيحية بإنشاء الرهبنة، والرهبنة فكرة تقوم على التوجه الى لله من خلال جهاد روحي يقصد به قهر الجسد والملذات الدنيوية، وقد نشأت في قفار مصر حيث جعل الرهبان المصريون

كنيسة الصليب المقدس

ألقيت هذه المحاضرة في قاعات كنيسة الصليب المقدس بذكرى الإحتفالات بعيد رفع الصليب المقدس في 12 أيلول 2009 بمشاركة واسعة من باحثين و مفكرين . و شاركني الفنان الياس زيات رسام الأيقونات الشهير ببحث عن أيقونات الكنيسة و هندستها، بحضور عدد كبير جداً من المهتمين. مقدمة تعد كنيسة الصليب المقدس الكنيسة الثانية في دمشق بعد

كاتدرائية دمشق

الكاتدرائية من كلمة كاتدرا اليونانية ومعناها المنصة أو السدة ، وهي كنيسة البطريرك أو المطران أو رئيس الأساقفة، ومن هنا كرسي الكاتدرا الذي يوضع عادة في هيكل الكنائس الأرثوذكسية الكبيرة خلف المائدة المقدسة، ككرسي الكاتدرا الجميل في الكاتدرائية المريمية بدمشق، والكاتدرا الحجري الفخم في كاتدرائية القديسين بطرس وبولس الأرثوذكسية في مدينة أنطاكية. في تاريخ كاتدرائية دمشق