الف ليلة وليلة

حنا دياب المبدع…

حنا دياب المبدع… الشغف الذي جعل المستشرقون يزحفون الى حلب كان للتأكد من روعة ما رواه لهم الكراكوزاتي الحلبي ! حنا دياب كان راوي للقصص و يتقن فن الماريونيت ” كراكوزاتي ” و كان يجيد اثارة مخيلة المشاهدين كباراً و صغاراً…  روى و ابدع عن المرأة الحلبية و ابتكر روايات مثل علي بابا وعشرات اخرى