المثلث الرحمات الأسقف استفانوس حدّاد...1923-2005

المجاهد الأسقف استفانوس حدّاد…1923-2005

  المجاهد الأسقف استفانوس حدّاد 1923-2005 مقدّمة  علم أنطاكي معاصر وحبر متميز  مجاهد من أحبار كرسينا الأنطاكي المقدّس، جاهد في سبيل انطاكية العظمى وكرسيها المقدس في كل الابرشيات المترملة. الاسقف استفانوس حداد لم يكن شخصاً عادياً، بل كان مجاهدًا كالقديسين والشهداء والنساك الابرار متمتعاً بغيرة رسولية كشفيعه أول الشهداء استفانوس…، مجاهداً وهب نفسه للرعاية والخدمة والبشارة

الفنان ميشيل كرشة

الفنان ميشيل كرشة  1900  –  1973

   الفنان ميشيل كرشة  1900  –  1973 علم من اعلام سورية في القرن العشرين عرفه المختصون بالفن ولكنه بالتالي ابن اسرة دمشقية ارثوذكسية ممارسة لايمانها كان منها ارملة الشهيد في الكهنة القديس يوسف الدمشقي… تميزت هذه الاسرة ولاتزال بشدة انتمائها للمقر البطريركي ولمؤسساته ولكنيستها الاساس الكاتدرائية المريمية واساساً في تجاور منازلها للمريمية ومنهم اسرة علمنا التي

ماري عجمي

الاديبة الدمشقية الثائرة ماري عجمي

الاديبة الدمشقية الثائرة ماري عجمي مقدمة لقد أسهمت المرأة السورية إسهاماً كبيراً في النضال الوطني والحفاظ على اللغة العربية والدعوة إلى الاستقلال والتضامن العربي. في تاريخ المرأة السورية الحديث صفحات مشرقة لا تقل نصاعة عن صفحات رجالات سورية الكبار الذين حققوا لسورية الاستقلال وساروا بها في معارج التقدم والنماء، فمن يبحث عن إسهام المرأة في

راعي ابرشية طرابلس والكورة المتروبوليت الياس قربان شحرور الكرسي الانطاكي وغريده

راعي ابرشية طرابلس والكورة المتروبوليت الياس قربان شحرور الكرسي الانطاكي وغريده مقدمة في غمرة من صباح الخميس 30 تموز 2009 ، انتقل الى الأحضان السيدية المقدسة في الفردوس عميد المطارنة الأنطاكيين المتروبوليت الياس قربان منذ العام 1999،وهو واحد من رجالات انطاكية العظمى خاصة، والارثوذكسية عامة. هو رجل يلخص تاريخ حقبةٍ من حياة أبرشية متميزة في

المطران اثناسيوس أبو شعر الدمشقي

المطران اثناسيوس أبو شعر الدمشقي مقدمة نادرون هم من عرفوا هذا العَلَمْ الإكليريكي الأرثوذكسي الدمشقي، وخاصة بعد مضي أكثر من قرن عليه، كان معروفاً في زمانه كما تشير بعض الروايات من كبار السن، ولكن بكل أسف تسكت المصادر المكتوبة المؤرخة للكرسي الانطاكي، وبخاصة لشيخ مؤرخي انطاكية العظمى الدكتور اسد رستم في كتابه الأشهر “تاريخ انطاكية”