سورية ارض الحب…

صورة نادرة تعود للعام 1923م الصورة في حلب أثناء تقديم المساعدات للاجئين الأرمن بالعشرينيات  من القرن الماضي، حيث استقبل السوريون الحصة الأكبر من الأرمن المهجرين بعد عام 1915، وخصصوا لهم اراضي كبيرة كاملة للعمل ولبناء المساكن. كما أعلنت ولاية حلب وهي (المعروفة بشدة التزامها وتدينها الإسلامي) باستعدادها التام لاستحضار عدد لا نهائي من الأرمن وتأمينهم

المأساة الأرمنية وتجديدها في كسب

الأرمن في سورية ولبنان وارمينيا والشتات مستنفرون من اجل ارمن كسب – وكانه لم يكف الأرمن ما اصابهم من مجازر منذ اوائل عهد السلطان العثماني الأحمر عبد الحميد الثاني 1876 الملقب بالأحمر لأن يديه حمراء من دماء الأرمن عبر تاريخه وحتى خلعه بيد الاتحاديين 1908 وتطبيق الدستور ازهق ارواح مئات الآلاف من الأرمن وحذا حذوه