من ذاكرة الشموخ السوري

قبيل يوم ميسلون… اجتماع الوزارة السورية برئاسة الملك فيصل في 24 تموز1920 وقد قبلت انذار غورو جملة وتفصيلاً!!! مقدمة من ذاكرة وطني الحبيب بمناسبة ذكرى الجلاء المجيد الذي حققه شعبنا السوري بكل اطيافه على العدوان الفرنسي… والذي لايزال مستمراً بذريعة حماية حقوق الانسان وهو من هدرها قبلاً في 24 تموز1920 يوم عمد يوسف العظمة والجيش