بالغار كللت ام بالنار ياشام...

الشام و فيروز …

الشام و فيروز   بين فيروز والشام غزل عذري وحب أفلاطوني لاينتهي… فيروزالولادة والنشأة  فيروز هي  نهاد وديع حداد ابنة السوري وديع حداد ابن مدينة ماردين  السورية المغتصبة من الاتراك ككيليكيا ولواء الاسكندرون، الذي جاء إلى لبنان وعمل في مطابع “جريدة لوجور”، التي كانت تصدر في بيروت بالفرنسية. وفي بيروت تعرف على السيدة ليزا البستاني المرأة

انت الروح يادمشق...

انت الروح يادمشق…

انت الروح يادمشق… ربما لن يكون أصعب على روحي من أن أكتب عنكِ الآن يا دمشق، وأن أفتش عن حضوركِ الجمالي القاتل في قصائد مَن عرفوكِ، ولكن، يا سيدة الزمان والمكان، أنتِ تستحقين هذا الوجع، وتستحقين هذه الأسئلة. دمشق يا شقية، يا أقدم مدينة مأهولة في التاريخ وأكثر مدينة عامرة بعشاقها، أفتش عنكِ في القصائد،

الحبيبة دمشق

حبيبتي دمشق..والشعراء

حبيبتي دمشق..والشعراء لماذا تعلق شعراؤنا القدامى والمحدثون بدمشق؟ و لماذا أحبوها و كتبوا عنها وو صفوهابأشعارهم؟ و لا شك في أن الاجابة أنه ليس لتاريخها العريق فقط و إنما لطبيعتها الخلابة ومناخها العليل و غوطتها الغناء و أنهارها السبعة حتى إن شعراء كثرا قالو : (إن دمشق جنة الله على الارض). زار دمشق شعراء كثر فلم يستطيعوا الا

الحسناء التي تعطر البيوت الدمشقية

الحسناء التي تعطر البيوت الدمشقية تكتب الياسمينة على الجدران قصائد الغزل المعطرة البيضاء الأنيقة للياسمينة البهية الناضرة… وتتسلق بأغصانها الخضراء الطرية جدران البيوت لتكتب عليها بالعبير الأخاذ قصائدها الدمشقية… فما سر هذه النبتة اللطيفة، وما صفاتها الفريدة؟ ثمة عدة ألوان للياسمين، فمنه الأبيض الناصع والأصفر المشرق، والأزرق السماوي الصافي… أوراق هذه النبتة مركبة من 7