ايقونة نادرة للعذراء نجد فيها والدة الإله بدون السيد المسيح،

إكتشاف مخطوطة صلاة لوالدة الإله تعود للقرن الثالث ميلادي 

إكتشاف مخطوطة صلاة لوالدة الإله تعود للقرن الثالث ميلادي  عُثر قرب الإسكندرية على أقدم صلاة حتى الآن موجهّة مباشرة ً إلى والدة الإله بعنوان “إلى رأفتك“. وقد كُتبت على ورقة بردي قبطية ترقى بحسب علماء متخصّصين إلى القرن الثالث الميلادي. الصلاة مكتوبة باللغة اليونانية أي باللغة نفسها التي كُتبت فيها الأناجيل والرسائل، وهي كناية عن

القديسة الحاملة الطيب والمعادلة الرسل مريم المجدلية

القديسة حاملة الطيب ومعادلة الرسل مريم المجدلية

القديسة حاملة الطيب ومعادلة الرسل مريم المجدلية ( القرن المسيحي الاول، تعيد لها كنيستنا الارثوذكسية في 22 تموز من كل عام) السيرة الذاتية قيل إنها وُلدت في مجدلا، وهي قرية صغيرة لصيادي الأسماك على الضفة الغربية من بحيرة جنيسارت، على بعد خمسة كيلومترات من مدينة طبرية. عذبتها سبعة شياطين حررها وشفاها منها الرب يسوع المسيح.

للذكرى والتاريخ معجزة للعذراء في قبرص…

للذكرى والتاريخ معجزة للعذراء في قبرص في مشاركة لي عام 1984 في قبرص بمجلس كنائس الشرق الأوسط في مركزه في بلدة (أيا نابا) بمؤتمر نظمه “معهد الدراسات المسكونية” التابع للمجلس، كان بعنوان: “العقيدة الأرثوذكسية” من ليتورجيا وموسيقى وايقونات وتاريخ ورهبنة وكهنوت… كان وفد الكرسي الانطاكي مؤلفاً من سيادة المتروبوليت العلامة جورج خضر مطران ابرشية جبيل

القديس البار سيرافيم ساروفسكي الحامل الإله

نشأته ميلاده كان يوم التاسع عشر من تموز سنة 1759م في بلدة كورسك في روسيا الوسطى. كان أبوه، إيزيدوروس، الذي كان يعمل بناءً رقد، وكان قديسنا في السنة الأولى من عمره. أما أمه، أغاثا فكانت امرأة طيّبة قويّة النفس معروفة بحبها للمرضى و الأيتام و الأرامل و عنايتها بهم. محبّة أمّه للناس أثّرت في نفسه

عيد رقاد سيّدتنا والدة الإله الفائقة القداسة وانتقالها الى السماء

عيد رقاد سيّدتنا والدة الإله الفائقة القداسة وانتقالها الى السماء قصة العيد: رتبت الكنيسة المقدسة قبل هذا العيد المبارك ان يتم الصوم لمدة 14 يوماً، وهو من احب الأصوام في الكنيسة الارثوذكسية ويحلو للكثيرين وحتى الآن ان يؤدونه بالانقطاع ليس فقط عن الألبان والأجبان واللحوم حتى الانقطاع عن الزيت والاكتفاء بالعشب الطازج والمسلوق بالماء فقط