من رواد التصوير السينمائي جورج لطفي الخوري

من رواد التصوير السينمائي جورج لطفي الخوري
توطئة

قدم الوطن السوري عمالقة واعلاماً سوريين في شتى المجالات سواء كانوا من التاريخ البعيد او القريب او الزمن المعاصر جميعهم كانوا اعلاماً ورواداً لكونهم من النادرين في فنونهم

المرحوم جورج لطفي الخوري

مدير التصوير والإضاءة الأشهر في تاريخ السينما والدراما السوريّة

ولد في دمشق سنة 1939، وهو شقيق الممثلة السورية القديرة نادين خوري

جورج لطفي الخوري
جورج لطفي الخوري

مهنيته
درس التصوير السينمائي على يد اختصاصيين يوغوسلاف سنة 1962 ثم سافر إلى كل من بلغاريا ويوغسلافيا لإجراء دورات اطلاعية، وعند عودته اختار المؤسسة العامة للسينما للعمل فيها في خدمة القطاع العام السوري

لقبوه بلقب “شيخ الكار” لكونه من اهم المصورين، وأحد أبرز التقنيين السوريين في مجال التصويروالإضاءة، حيث قام على مدى نصف قرن من العمل الدؤوب بتصوير أكثر من مائة فيلم سينمائي وخمسين مسلسلاً تلفزيونياً.

لذا يعد جورج لطفي الخوري من اهم رواد الفن السينمائي السوري الذين دأبوا منذ ستينات القرن الفائت على تقديم أهم التجارب للشاشة الكبيرة.

بعض انتاجه المميز

الحقل السينمائي
قام بتصوير فيلم سينمائي طويل عام 1965 اسمه (سائق الشاحنة) من إخراج أستاذه بوشكو فوتشينتش…

كتب للسينما السورية العديد من الاعمال السينمائية الكلاسيكية مثل:

“عشاق على الطريق”، و”حبيبتي”، و”صعود المطر” للمخرج عبد اللطيف عبد الحميد.
ويذكر انه اخرج فيلم “أموت وأحبك مرتين”عام 1976، وفيلم”الصحفية الحسناء” عام 1977.

في الحقل التلفزيوني
صوّر أنجح الاعمال السورية، وأشهرها نذكر منها:

مسلسل “الانتظار”، ومسلسل”أرواح عارية”، و”الظاهر بيبرس” اضافة الى مسلسل”على طول الايام” للمخرج حاتم علي.

الفنانة نادين خوري في تكريم شقيقها  جورج لطفي الخوري بعد رحيله...
الفنانة نادين خوري في تكريم شقيقها جورج لطفي الخوري بعد رحيله…

حصل على عدد من الجوائز العربية والدولية، وبراءة تقدير من نقابة الفنانين في سورية لجهوده في التقنية السينمائية.

وفاته

بعد صراع مع المرض وغيبوبة دامت لأربعين يوماً، توفي في النمسا، سنة 2012 …عن عمرٍ يناهز الثالثة والسبعين عاماً.