المستشفى الدانماركي

المستشفى الدانماركي في النبك او مستشفى القلمون الحكومي

المستشفى الدانماركي في النبك او مستشفى القلمون الحكومي
يتوضع المستشفى الدانماركي في الجهة الغربية من مدينة “النبك”، فيطل على الطريق الدولي بين “حمص – دمشق”، ومن الجهة الشرقية يطل على مدينة” النبك”
.
عدّه بعض المؤرخين من أقدم المستشفيات في “سورية”، حيث تم إنشاؤه على يد بعثة تبشيرية “دنماركية” عام 1896 وعرف آنذاك بين عامة الناس بالمستشفى “الدنماركي”، توقف عن العمل عام 1914 بسبب الحرب العالمية الاولى وبقي تحت رعاية البعثة التبشيرية الدانماركية حتى عام 1958
.
وكان يضمُّ طاقماً طبياً وتمريضاً دنماركياً، بالإضافة لبعض العاملين والعاملات السوريين وقد تطور المشفى مع مرور الزمن بدعم من الحكومات السورية المتعاقبة وبتبرعات أهالي مدينة “النبك”.
.

كان المستشفى يضمُّ ست غرف بالإضافة الى غرفة العمليات، والغرف الست كانت مخصصة للنساء والرجال والأطفال، وكانت كل غرفة تتسع لثمانية أسرة، فيما كان عدد المراجعين اليومي للمشفى آنذاك يقدر بــ30 مريضاً، منهم من تتم معاينته ووصف الدواء اللازم له، ومنهم من تستدعي حالته إدخاله للمشفى بقصد العلاج وكانت أجرة السرير في اليوم مع الدواء 5 ليرات سورية آنذاك.

بناء المستشفى الدانماركي
بناء المستشفى الدانماركي
.
وقد عد المستشفى من أهم  المستشفيات في “سورية” حينها، نظراً لأهمية موقعه الاستراتيجي، فقد كان نقطة عبور من “دمشق” إلى مدن الشمال السوري،
.
والمستشفى متفرد بطراز خاص يعكس الطابع المحلي لأبنية المنطقة، ويعكس في واجهاته ومواد بنائه الطراز الريفي الخاص بأبنية “القلمون” ، فالبناء الرئيسي ما يزال قائماً حتى اليوم، وهو يتألف من طابقين، الأول (تحت أرضي) فيه ست غرف، ومجموعة خدمات، وطابق أرضي يحتوي على /13/ غرفة وجناح ومطبخ ودورات مياه، تتوسطه حديقة مشجرة”.
.

ظل المستشفى لفترة طويلة تحت رعاية البعثة التبشيرية “الدنماركية”، وفي أواخر الستينيات تم تأميمه ليصبح مشفى حكومياً عاماً.

الطاقم الطبي والتمريضي في المستشفى الدانمركي
الطاقم الطبي والتمريضي في المستشفى الدانمركي
مستشفى القلمون الحكومي
.

في عام 1987 بعد أن أصبح المستشفى “الدنماركي” آيلاً للسقوط شكلت لجنة من أهالي مدينة “النبك” لجمع التبرعات بدعم من المغتربين من أهالي المدينة لبناء مشفى جديد وترميم المشفى القديم، ونظراً للحاجة ولمواكبة المسيرة التطويرية التي تشهدها البلاد، ونجحت اللجنة بالتعاون مع الأهالي بعمل عدة توسيعات للمشفى أهمها عام 1995 حيث تم إنشاء بناء جديد كلياً،، وأعادت الروح للمشفى القديم من خلال إجراء الكثير من عمليات الترميم للمحافظة على روح المشفى والمكانة التاريخية، وعدّ هذا الإنجاز من أكبر مشاريع العمل الشعبي والخدمي في “سورية” حينها.

مستشفى القلمون الحكومي
مستشفى القلمون الحكومي
.
وتم تحويل المستشفى القديم لقسم النسائية والتوليد بشكل دائم، كما تمت إضافة أقسام وملحقات جديدة إلى المشفى الذي بات يطلق عليه (مشفى القلمون)، وهو يضم حوالي 200 سرير وأهم أقسامه: الإسعاف والعناية، وشعبة الجراحة العامة وشعبة الداخلية، ووحدة العناية المشددة والكلية الصناعية والحواضن والنسائية والتوليد والعمليات والأشعة والمخبر والأطفال، وتم افتتاحه في عام 2014 بالإضافة إلى الأقسام الإدارية والخدمية، كما يعد المشفى مكاناً للتدريب العملي لطلاب مدرسة التمريض وطلاب المعهد التقاني الطبي في النبك”.
.
يتبع مستشفى القلمون للهيئة العامة لمشافي القلمون وهي هيئة مستقلة تتبع لوزارة الصحة في الجمهورية العربية السورية وتضم هذه الهيئة بالإضافة لمشفى القلمون كل من مشفى يبرود ومشفى دير عطية ومشفى قارة ومستوصفات النبك ويبرود والسحل والقسطل وديرعطية وقارة.
خريطة المستشفى الدانماركي
المستشفى الدانماركي او مستشفى القلمون الحكومي