ماذا قاله أكثر مضطهدي روم المشرق عن صفاتهم المتميزة؟

ماذا قاله أكثر مضطهدي روم المشرق عن صفاتهم المتميزة؟

ماذا قاله أكثر مضطهدي روم المشرق عن صفاتهم المتميزة؟
كان عصر المماليك من أكثر العصور الإسلامية التي تعرض فيها الروم للاضطهاد، حيث إن حروب الأوروبيين تحت شعار الصليب والتي عُرفت باسم “الحروب الصليبية”(1) أججت مشاعر الكراهية والبغض تجاه كل المسيحيين، رغم أن الصليبيين لم يوفروا الروم واحتلوا القسطنطينية عام 1204 ونهبوا كنائسنا وعزلوا بطاركتنا.
لم يوقف الاضطهاد الممنهج الروم عن مساهماتهم وتميزهم الذي عرف عنهم في شتى الميادين وفي كل العصور، وفي المنشور نرفق جزءاً من نص يتحدث عن الروم في عصر المماليك. النص من كتاب “صبح الأعشى في صناعة الإنشا”، وهو كتاب يتكون من 14 جزءاً من تأليف أبو العباس القلقشندي المتوفى سنة 1418 م.
القلقشندي، هو أبو العباس القَلْقَشَنْدِيّ، مؤرخ، وأديب، التحق بمنصب ديوان الإنشاء في عهد السلطان الظاهر برقوق، ويعتبر كتابه صبح الأعشى موسوعة شاملة استخدمها سلاطين المماليك كمرجع للعلوم الشرعية والأدبية والجغرافية والتاريخية.
وقد ورد في كتاب صبح الأعشى، الجزء 11، صفحة 392، ما يلي
« فإن الطائفة الملكية من النصارى لما كانت لهم السابقة في دينهم، ولهم أصل الرئاسة والنفاسة في تعيينهم وما برحت لهم في الكلاءة والحفظ قدم السابقة، ورتبة بملوكهم الرومانية سامقة، ومازالت لهم خدم الدول إلى أغراضها متسوقةً ومتسابقة، ولهم جوار مشكور، وتبتل مشهور، وعليهم وصايا من الملوك في كل ورود وصدور، ولهم م نفوسهم مزايا تستوجب احترامهم، وتستدعي إكرامهم” .
مالذي عناه الأعشى في هذا النص؟
الطائفة الملكية من النصارى: أي الروم
كانت لهم السابقة في دينهم: أي أنهم من المتقدمين في معرفة الدين المسيحي
لهم أصل النفاسة: يُفضَّلون على غيرهم في طيبة معدنهم
ما برحت لهم في الكلاءة والحفظ قدم السابقة: لا ينافسهم أحد بصون الأعمال وحفظها
رتبة بملوكهم الرومانية سامقة: أي أن نسبهم لملوك الروم عالٍ (سامق)
مازالت لهم خدم الدول إلى أغراضها متسوقةً ومتسابقة: أي يتسابق إلى توظيفهم الملوك
لهم جوار مشكور: أي أنهم جيرانٌ جيدون
تبتل مشهور: أي أنهم معروفون بزهدهم
وبتوصية الملوك بهم، وعندهم مزايا عديدة تستوجب تقديرهم واحترامهم.
هذا ماعرف به الروم حتى من أكثر الدول الإسلامية التي اضطهدتهم
.
.
.
المصدر
http://www.islamport.com/b/5/adab/%DF%CA%C8%20%C7%E1%C3%CF%C8/%D5%C8%CD%20%C7%E1%C3%DA%D4%EC/%D5%C8%CD%20%C7%E1%C3%DA%D4%EC%20062.html
.
.
.
المصدر:  صفحة روم حول العالم
حواشي البحث
1_ نرفض تسمية الصلصليبيين والحروب الصليبية وننطالب باستبدالعا بالفرنجة وحروب الفرنج كما قعل المؤرخون المسلمون المعاصرون وقد طالبنا بذلك رسميا في مؤتمر اعادة كتابة تاريخ بلاد الشام الاول في الاردن والثاني في جامعة دمشق عام 2006