تعرف على اسماء السودان القديمة

تعرف على اسماء السودان القديمة

تعرف على اسماء السودان القديمة
تاسيتي:
هذا الاسم أقدم اسم على الإطلاق، وكلمة تاسيتي تعني أرض القوس المنفرد «بعضهم أرجعها لانحناء النيل»، وهي تأتي للإشارة لأول نظام ملكي في وادي النيل كلها، وقد اكتشفت هذه المملكة بوساطة البروفيسور بروس وليام، ويرجع تاريخها للألفية الرابعة قبل الميلاد. واوات ويام وكوش وغيرها من أسماء المناطق، وردت في النقوش للإشارة للشعوب التي تسكن السودان الحالي، وقد اختفت هذه المسميات فيما بعد، ليظهر اسم كوش، محتوياً كل هذه المسميات داخله، ويأتي اسم كوش للإشارة إلى مملكة كرمة في كل الكتابات القديمة «كرمة اسم حديث وترجع التسمية لأن أغلب آثار المملكة وجدت بها» التي قامت في الفترة «2500-1500 ق.م»، والاسم الصحيح هو كأس أو كاش، بينما لفظ كوش هو لفظ أشوري تبناه فيما بعد الكتاب المقدس بديلاً عن كلمة كوش، وتم تبنيه من بعد من قبل علماء الآثار والتاريخ واللغة لدراسة التاريخ في سودان وادي النيل الأوسط. – استمر اسم كوش في عهد الدولة النبتية نحو القرن التاسع قبل الميلاد، وكذلك عند ملوك الأسرة 25 الكوشية، حيث ظلوا يأخذون أسماءهم ويعرفون أرضهم وشعبهم بكوش «كاس»، بدءاً من مؤسس الأسرة 25 كاشتو الذي يعني اسمه «الذي من كوش»، و كذلك بعانخي وتهارقا واسبلتا في نقوشهم، واستمر الاسم في عصر مملكة مروي، حيث يظهر في نقوش ملوك مروي، كذلك تأخذ ألقاب ملوك مروي المسمى كوش مثل الملك تكريد اماني الذي لقب بأفئدة كوش، وكذلك جاءت الإشارة من خارج وادي النيل لشعوب السودان وأرضه بكوش، مثلما ورد في المصادر الأشورية واليهودية، أيضاً استمر اسم تاسيتي في الظهور، خصوصاً في عصر الأسرة 25 الكوشية.
– نحسيو:-
النحسيو لفظ هيرغلوفي يعني الأسمر أو الأسود، ويأتي دائماً مربوطاً بكلمة تا التي تعني الأرض، فيكتب تانحسيو، وتزامن الاسم مع الاسم كوش، وهو لفظ لوني واسع جغرافياً. إثيوبيا:- هذا اللفظ جاء في الكتابات اليونانية والرومانية بلفظ إثيوبيا، وإلى سكانه بالإثيوبيين، لكنهم لم يقصروا هذه الألفاظ على السودان وحده، فقد استخدم الإغريق لفظ إثيوبيس، وهو يعني في اللغة الإغريقية «ذوو الوجوه المحروقة أو السمراء» للإشارة لشعوب سوداء أو سمراء لا تحدها حدود جغرافية، توجد في أفريقيا جنوب الصحراء في البلاد التي هي الآن السودان، إثيوبيا، ليبيا، موريتانيا السنغال، تشاد، الصومال… إلخ، وحتى بعضها يوجد في قارة آسيا مثل باكستان والهند، ولكن كان يعرف أن اللفظ يقصد به كوش أو السودان القديم حينما يرتبط الاسم بمملكة مروي أو يأتي مقروناً باللفظ الروماني كانديس «كنداكة». أقدم ذكر لمسمى إثيوبيا، كان عند هيردوت في القرن الخامس قبل الميلاد، اسم إثيوبيا لم يطلقه الكوشيون على أنفسهم، ولكنهم استمروا في الاحتفاظ باسم كوش وتانحسيو في نقوشهم وحولياتهم حتى لآخر عهد مملكة مروي، آخر مملكة كوشية. – المسمى إثيوبيا حالياً تبنته إثيوبيا الحالية، فإثيوبيا الحالية لم تعرف باسم إثيوبيا إلا بعد القرن السادس الميلادي، فاللفظ القديم لإثيوبيا الحالية هو الحبشة، وأهلها أحباش، ومصدر الاسم ليس إغريقياً، بل هو عربي، فاللفظ اشتق من كلمة عربية جنوبية «حبشت»، وهي قبيلة من جنوب الجزيرة العربية، قد هاجرت لهذه الأرض وسميت بها، وعلاقة الأحباش القدماء بهذا الاسم الشمولي لا تتعدى علاقة الوصف اللوني فقط.
– النوبة والبجا:-
وهو الاسم العربي للشعوب والأرض التي كانت تسكن جنوب أسوان، وهذا اللفظ أطلقه العرب للإشارة لكوش النيلية، وللشعب الكوشي، وذلك للإشارة لمملكة النوباتين أو النوباديين «نوباتيا» أو المريس، ليعمم بعدها رغم أن اللفظ أقدم من ذلك «نحو القرن الثالث قبل الميلاد»، ولكنه لم يكن مرادفاً لكوش أو إثيوبيا النيلية. أما لفظ البجا، فهو ورد قديماً بصيغ أخرى، أما بالصورة الحالية، فقد ورد في نقش عيزانا «360م» رفقة اسم النوبة، ولكن يلاحظ في النقش ذاته، ظهور الاسم كوش بالصيغة كاسو كشعب مرة وكأرض مرة أخرى. استمر اسم النوبة للإشارة في كتابات الرحالة العرب، ليعم كل الممالك المسيحية التي قامت في السودان النيلي «نوباتيا، المقرة، علوة»، واختفت كل المسميات القديمة، بما فيها الاسم الأصلي للبلد كوش، إلا بوجود إشارة وحيدة كانت من قبل القس لونجينوس في القرن السادس الميلادي الذي وصف رحلته من مملكة نوباتيا إلى المقرة بالقول «ارتحلت من مملكة النوباديين، واسمها نوباتيا، إلى مملكة الكوشيين، واسمها علوة». السودان: قد يبدو أن الاسم حديث، وهو فيما يفهم يرجع للحكم التركي في العصر الحديث، ولكن على العكس تماماً، فهو أقدم من ذلك بكثير، فهو لفظ لوني مثل لفظ إثيوبيا الإغريقي.