غبطته والمطران الروسي وصحبهما بين جماهير عربين نحو الكنيسة لتكريسها

غبطة البطريرك يوحنا العاشر يفتتح ويكرس كنيسة القديس جاورجيوس في عربين الأحد ٢٢ كانون الثاني ٢٠٢٣

غبطة البطريرك يوحنا العاشر يفتتح ويكرس كنيسة القديس جاورجيوس في عربين الأحد ٢٢ كانون الثاني ٢٠٢٣
غبطة البطريرك يوحنا العاشر يفتتح ويكرس كنيسة القديس جاورجيوس في عربين ويؤكد:”

إن أولادنا في سورية قد دفعوا فاتورة غالية نتيجة ما حدث ورغم ذلك على ربوع عربين، نحن جالسون وباقون”.

سنوك عديدة ياسيد انطاكية غبطته يكرس الكنيسة برشها بالماء المقدس
سنوك عديدة ياسيد انطاكية
غبطته يكرس الكنيسة برشها بالماء المقدس
دمشق عربين الاحد ٢٢ كانون الثاني ٢٠٢٣
إنها عربين، المدينة الواقعة في ريف دمشق، المدينة التي هزمت الروح الغريبة الهمجية عنها، البلدة التي أثبتت للعالم كله أن النور أقوى من الظلمة، ها هي اليوم تستفيق على فجر جديد سطع ليؤكد أن الكنيسة ستبقى شاهدة لحقيقة الرب.
هذا الفجر الجديد سطعت أنواره حين قرع جرس كنيسة القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس في عربين من جديد بعد تعرضها لأعمال
التخريب.

بالفعل، شخصت الأنظار منذ ساعات الصباح إلى عربين التي شهدت توافد لجموع المؤمنين الغفيرة من دمشق وريفها ليشهدوا على هذا الفصح الجديد.

ستبقى اجراسنا تقرع في كنائسنا بسورية رغم الصعاب
ستبقى اجراسنا تقرع في كنائسنا بسورية رغم الصعاب

مدينة عربين او عربيل مدينة من محافظة ريف دمشق تقع في الغوطة الشرقية اشتقت الكلمة العربية لعل عربين تحريف عربيل الآرامية، بمعنى غربال أو من عربانة الآرامية بمعنى  الصفصاف، وهي مدينه سورية توجد في محافظة ريف دمشق وتفصلها عنها قرابة 7 كيلومترات، ويعبر المدينة نهر تورا، وهو أكبر فرع من أفرع نهر بردى و يحدها من الشمال  حرستا، من الشرق  مديرا وحمورية،  ومن الغرب القابون  وزملكا.، كما تتصل المدينة مع خمس بلدات صغيرة، ومنها بلدة القابون وبلدة مديريا، وبلدة زملكا، ويتبع لها عدد من البلدات الصغيرة، ومنها؛ رمانه، والجوازه

هدية بطريرك انطاكية لممثل البطريرك الروسي
هدية بطريرك انطاكية لممثل البطريرك الروسي
وغيرها، ومعظم القرى التاريخية المحيطة بها قد اختفت آثارها منذ زمن طويل، وذلك لكون معظم بيوتها مشيدة من الطين واللبن. ولم يبقَ منها سوى المقابر والطاحونة المعروفة التي شيدت بأمر من سيف الدين منجك اليوسفي، والذي كان يحتل منصب نائب الشام المملوكي، إلا أنها هدمت أيضاً قبل فترة قصيرة من الزمن، وذلك بسبب قيام البلدية بشقّ طريق معبد يربط ما بين مركز المدينة والجزء الجنوبي منها. كانت البلدة مشهورة بلوزها الشهير بالعقابي. يعد سوق عربين للوزيات الأكبر في سوريا. كانت المدينة تسمى حتى بداية الستينات من القرن الماضي ببلدة عربيل .

تاريخ بناء مدينة عربين لم يتمكن المؤرخون من تحديد تاريخ معين لتأسيس المدينة، ولكن من المعروف أنها أخلت أكثر من مرة من سكانها وأهلها لأسباب مختلفة، منها الحرائق والأمراض التي حلت بها وعدد من العوامل الطبيعية مثل الزلازل، واشتهرت المدينة فيما مضى بزراعة أشجار اللوز العقابي المشهور، الذي كان يغطّي معظم بساتينها، كما عرفت المدينة بامتلاكها واحدة من أكبر الأسواق في سورية خاصةً عند موسم قطف اللوز. كما اشتهرت المدينة بزراعة أشجار الزيتون وأشجار الجوز المنتشرة في أراضيها

بفرح الاطفال اوصنا في الأعالي مبارك الآتي باسم الرب
بفرح الاطفال اوصنا في الأعالي مبارك الآتي باسم الرب

الجبلية العالية، إلا أنّ الكوارث الطبيعية والحرائق التي حلت بها لم تترك سوى القليل من أشجارها المتنوعة، وبالرغم من المحاولات العديدة في تشجيرها، إلا أن تلك المحاولات قد باءت بالفشل، حيث إن طبيعة تربتها لم تعد كما كانت في السابق؛ بسبب التوسع السكاني وتشييد العديد من المصانع على معظم أراضيها. سكان مدينة عربين بلغ التعداد السكاني لها في عام 2012 ما يقارب ال 73 ألف نسمة، تعود 10% منهم أصولهم إلى مدينة دمشق، ويدين الأغلبية فيها بالدين الإسلامي، والبقية من المسيحيين…

نبذة في المسيحية بعربين 

المسيحية متجذرة في عربين منذ نشوء المسيحية في دمشق وكانت اصلا كل بلدات الغوطة الشرقية قد صودرت كنائسها واديرتها ومنها دير العصافير ودير جرمانوس ودير العذراء في عدرا بسبب وقوعها في القسم الشرقي المحيط بدمشق والذي اقتحمه خالد بن الوليد حربا فتحولت كنائسها واديارها ومعها الريف الشرقي للغوطة… وبقي المسيحيون الذين تناقص عددهم خلال الالفين المنصرمتين  بقي مسيحيو عربين في ارضهم بالرغم من نكبة المسيحيين في فتنة 1860  متمسكين بالبلدة واراضيهم الزراعية وهم  اساسا ً من الطبقة المنفتحة والذين يخلقون فرص عمل متجددة دوما فقد عملوا بالنجارة والصياغة وتجارة قطع تبديل السيارات واشادوا مدرسة متميزة في الكنيسة باسم المدرسة الاهلية وكانت كنيستهم الحالية القديس جاورجيوس قد ادعى المسلمون في عربين انها جارية بوقف الجامع الكبير لكن القضاء انصفهم، وانصفهم بالتالي حاكم دولة دمشق المغفور له حقي بك العظم، وقرر حق المسيحيين بكنيستهم عام 1922 وعائلات المسيحيين وكلهم من الارثوذكس ومنهم جزء من دوما وجزء من زملكا بعد ان فرغت البلدتان من المسيحيين بنتيجة فتنة 1860، ومن العائلات آل بغدان الشهيرة وهي اساساً لاجئة من بلاد الفلاخ والبغدان اي رومانيا وذلك بعد قتل السلطان العثماني لأمير البلاد فرنكو في العقد الاول من القرن 18 ومعه العديد من افراد العائلة ولجأو الى دمشق وهي مأوى العديد من الاقوام المستضعفة عبر التاريخ، وقد كانت اقامتهم في عربيل بعيدا عن اعين السلطات العثمانية وتلقبت هذه العائلة بتسمية البغدان نسبة الى موطنها الاصلي.

غبطة البطريرك يوحنا العاشر يفتتح ويكرس كنيسة القديس جاورجيوس في عربين الأحد ٢٢ كانون الثاني ٢٠٢٣
غبطة البطريرك يوحنا العاشر يفتتح ويكرس كنيسة القديس جاورجيوس في عربين الأحد ٢٢ كانون الثاني ٢٠٢٣
كهنة الكنيسة

خدم البلدة كهنة محليون، وكان آخر هم من عربين الخوري يوسف منصور عم اب الخوري فايز منصور في المانيا والمطران دامسكينوس شقيقه مطران البرازيل، ولكن البطريرك الكسندروس ابقاه في البطريركية بدمشق وصار يخدم الرعية كاهنان من بلدة صيدنايا بالتناوب، وتدين البلدة للايكونوموس سمعان البدين وهو من بلدة موثبين الحورانية وكان في اول عهده مديرا لمدرسة عربين الارثوذكسية الابتدائية، ونظرا لفضيلته وتقواه وغيرته على الايمان الارثوذكسي اجمعت عليه الرعية كاهنا لها فرضخ وساهم في خلق شخصية الرعية في وسط مغاير يتمتع بعضه بالنفور من المسيحيين فاستطاع بمحبته وحكمته ان يحصل على محبة المسلمين وهو قد رفع جرس الكنيسة وكان ذلك يعد في عربين من سابع المستحيلات، وبعد وفاته كلف البطريرك اغناطيوس الرابع الاب يوحنا التلي برعاية عربين بعد ان كان يقوم بذلك بالتناوب كهنة من دمشق بينهم دامسكينوس منصور وجوزيف الزحلاوي ابني البلدة، واستطاع الاب يوحنا من ضم الشباب الى مدارس الاحد الارثوذكسية والى رعاية المدرسة وقد تتلمذ له بعض الشباب من عربين رهباناً في رهبنة دير القديس جاورجيوس الرهباني بصيدنايا ومنهم قد صار من عداد الكهنة كالخوري جبرائيل كحيلا راعي كنيسة حرستا وكنيسة الصليب المقدس حالياً، والخوري دانيال نعمة كاهن البلدة وكاهن كنيسة الصليب المقدس حاليا ونائب الصاحب لمدارس الآسية بباب توما كالخوري رومانوس بغدان كاهن كنيسة القديس بائيسيوس في جرمانا ويعتبر فرع عربين لمدارس الاحد من الفروع المتقدمة كذلك جمعية القديس جاورجيوس العربينية في عربين وفرعها بدمشق، وتتمتع رعية عربين بالغيرة الارثوذكسية الشديدة والتبرع الدائم للكنيسة والجمعية والمدرسة…

هنيئا لكم يا اهلنا في عربين وقد كلل اله صبركم وهاهي كنيستكم تعود لتمجيد ربنا
هنيئا لكم يا اهلنا في عربين وقد كلل اله صبركم وهاهي كنيستكم تعود لتمجيد ربنا

مما هو جدير بالذكر ان أول مهاجر عربي هاجر إلى أمريكا الشمالية كان سوري من عربين وهو مؤسس الارسالية السورية الارثوذكسية الدكتور يوسف عربيلي وهو الذي اتصل بالكنيسة الروسية الارثوذكسية التي كانت ترعى المهاجرين الارثوذكس الى العالم الجديد طلب ارسال كاهن لرعاية السوريين الارثوذكس في بروكلن وطلب تحديدا الخوري روفائيل هواويني الذي لم يعترف على البطريرك اليوناني اسبريدون 1892 فأقاله من الامطوش الانطاكي في موسكو ولكنه بقي في روسيا في قازان، وروفائيل هذا كان اول مطران عربي في العالم الجديد ولكنه برعاية ابرشية آلاسكا الروسية خدم رعية اميركا من عام 1892 الى وفاته عام 1916 وقد تم اعلان قداسته مؤخرامن قبل الكنيسة الارثوذكسية الروسية، وصار من قديسي الكنيسة الارثوذكسية قاطبة…)

 وكذلك كان اول مهاجر من آل  جوهرة في دمشق هاجر هو وعائلتة من عربين عقب حروب الأماكن المقدسة 1856 وتنقل ثمانية عشر عاماً ثم ارتحل وهاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق فرنسا، أسس أبناؤه جريدة كوكب أمريكا أول جريدة عربية تصدر في الولايات المتحدة، ويقال ان عائلته لاتزال في عربين.

عانت عربين من التنظيمات الارهابية منذ 2011 وحتى تحريرها مع الغوطة الشرقية 2016 وقدم الجيش السوري مئات الشهداء لتحرير الغوطة ومعها عربين، وقدمت بلدة عربين المسيحية بعض الشهداء وفي مقدمهم الشهيد البطل العماد داوود راجحة وزير الدفاع السوري في تفجير مبنى الامن القومي واستشهاد خلية الازمة عام 2013 الاربعة وهو منهم.

طوباك يارعية عربين المؤمنة مبارك الآتي باسم الرب
طوباك يارعية عربين المؤمنة
مبارك الآتي باسم الرب

تدمرت الكنيسة وبيوت المسيحيين في حينه بعد نهبهم، فلجأ المسيحيون الى دمشق وهاجر فريق منهم الى المغتربات، وبعد تحرير الغوطة وعربين بدىء باعادة بناء الكنيسة وبعض البيوت ورجع البعض الى البلدة، وساهم اهل عربين بمساهمات مالية مع مساهمة  كبرى من غبطة ابينا البطريرك يوحنا العاشر  بطريرك انطاكية وسائر المشرق ومن الكنيسة الارثوذكسية الروسية… ومن متروبوليت اميركا الشمالية جوزيف الزحلاوي ابن البلدة (تقاعد مؤخراً) والتنمية البطريركية والعلاقات المسكونية في بطريركية الروم الارثوذكس بدمشق

تكريس الكنيسة بعد اعادة بعثها

بداية وعلى انغام فوج كنيسة الصليب المقدس الكشفي الدمشقي سار غبطته والوفد الروسي الاكليريكي والعسكري والمطارنة والاساقفة والكهنة والشمامسة والضيوف من مدنيين وامنيين الى الكنيسة وسط ترحيب غامر من الرعية وكل المؤمنين المتواجدين منذ الصباح الباكر…
ثم أقام غبطة ابينا البطريرك يوحنا العاشر القداس الإلهي الأول تخللته صلاة افتتاح الكنيسة ورشها بالماء المقدس وذلك بمشاركة ميتروبوليت فولاكولامسك المطران أنطونيوس، رئيس قسم العلاقات الخارجية الكنيسة في بطريركية موسكو وسائر روسيا ممثلا قداسة البطريرك كيريل، الأب نيقولاي بالاشوف، الأرشمندريت فيليب معتمد الكنيسة الروسية لدى الكنيسة الأنطاكية، صاحب السيادة المطران أفرام( حلب وتوابعها)، صاحب السيادة المطران نقولا( حماة وتوابعها) والأساقفة المعاونين البطريركيين بدمشق:
موسى( الخوري)، يوحنا (بطش)، أرسانيوس (دحدل) بحضور الأسقفين موسى (الخصي)، رومانوس( الحناة)، ولفيف من الآباء الكهنة والشمامسة.
كما حضر القداس، محافظ ريف دمشق السيد صفوان سليمان أبو سعده ، سفير جمهورية روسيا الاتحادية في سورية، ألكسندر يفيموف، أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس رضوان مصطفى، الشيخ خضر شحرور مدير أوقاف ريف دمشق، المسؤول العسكري الروسي في سورية أندريه نيقولافيتش، رئيس مجلس مدينة عربين المهندس راتب شحرور، مختار مدينة عربين خليل طعمة، وفاعليات حزبية، أمنية، نقابية وإعلامية وجمهور كبير من المؤمنين.

خلال القداس، تعانقت الكنيستان الأرثوذكسيتان الأنطاكية والروسية تأكيدا على عمق العلاقة والاخوة التي تربط بين الكنيستين حيث صدحت الأفواه بالتراتيل التي تعبر عن الفرح بهذا الفجر الجديد.

فوج كشاف الصليب المقدس في استقبال غبطته
فوج كشاف الصليب المقدس في استقبال غبطته
بعد الإنجيل المقدس، ألقى البطريرك يوحنا عظة مما جاء فيها:”
يا أحبة، مبروك لكم جميعا إعادة افتتاح هذه الكنيسة في المدينة المحبوبة-عربين، نحن نعرفها بكل أبنائها مسيحيين ومسلمين يريدون الخير، وإن وجودنا اليوم في هذا القداس الأول بعد كل ما تعرضت إليه من خراب ودمار، هو لرفع الصلاة والشكر للرب اولا وأخيرا.”
تابع غبطته:”
إن هذه الكنيسة التي أضحت عروسا تليق بالمسيح يسوع قد تم ترميمها وملحقاتها بفعل المساندة والمساعدة من الدولة الروسية الاتحادية وكنيسة روسيا. وللأسف إن ما حصل في عربين من تعد وإرهاب وقتل وخطف إضافة إلى العديد من الشهداء الذين خسرناهم كل ذلك نتيجة تلك الروح الغريبة عن ديارنا وثقافة تلك الروح التي جعلت شعبنا يدفع فاتورة غالية للأحداث التي خلت”.
بعدها توجه غبطته إلى الميتروبوليت أنطونيوس بالقول:”
يا صاحب السيادة، لقد مرت على شعبنا في سورية أياما قاسية، الكثيرون استشهدوا وقتلوا، البيوت تدمرت، العائلات تهجرت، كما أن العديد من أبنائنا تم خطفهم ومن بينهم مطراني حلب : (يوحنا وبولس) ومع كل المخطوفين نسأل الله أن يعيدهم سالمين. ولكن رغم كل هذه الظروف الصعبة يا صاحب السيادة، فإن الشعب الذي ترونه هو شعب محب مؤمن يتمسك بأرضه. لذا أتت إرادتكم في مساعدة كنيسة أنطاكية وسورية بهدف زرع السلام وعودة الناس إلى بيوتهم، ولا يسعنا سوى أن نصلي من أجل السلام في كل العالم ونقول لأبنائنا في عربين:

احملوا دائما شعلة النور ولا بد من أن تتحقق العودة. ودعونا نرفع الدعاء في هذا القداس الأول ونصلي من أجل الرئيس الروسي بوتين، والرئيس السوري د. بشار الأسد، وقداسة البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا.”.

تكريس الكنيسة
تكريس الكنيسة
لوحة تكريس الكنيسة بالعربية والروسية
لوحة تكريس الكنيسة بالعربية والروسية
في ختام عظته، قدم غبطته أيقونة المديح للميتروبوليت أنطونيوس وهي نسخة طبق الأصل عن الأيقونة الأصلية الموجودة في الكاتدرائية المريمية _ دمشق.
بدوره، رد الميتروبوليت أنطونيوس ممثلا قداسة البطريرك كيريل بكلمة قائلا:”
إن الوفد القادم من روسيا يشكركم يا صاحب الغبطة على هذه الفرصة التي اتيحت له للخدمة في الصلاة والمشاركة في افتتاح الكنيسة. إن هذا الاحتفال يؤكد انتصار الخير على الشر، والحياة على الموت، بالرغم من كل الدمار القاسي الذي يحيط بالمدينة. لذا أعتقد أن ما حدث لهو عمل رائع، إنها الاعجوبة التي يقوم بها الناس على الأرض، الأعجوبة التي تحققت بفعل مساعدة دولة روسيا وكنيستها والتي عززت الأخوة بين الكنيستين”.
كما كانت كلمة ألقاها كاهن الرعية الأب دانيال نعمة قال فيها:”
إن لسان حالنا اليوم يقول: هذه هي عروس المسيح نقية جميلة، فالشكر للرب الذي عاننا وساعد الرعية في كل الصعوبات التي مرت بها. نعم ان رعيتنا هي نموذج الرعية المتماسكة وهذا ما يحثنا اليوم على القول بأننا نعيد فصح النهوض والقيامة”.
في ختام كلمته قدم الأب دانيال نعمة هدايا تذكارية للبطريرك يوحنا والميتروبوليت أنطونيوس.
في ختام القداس، جال البطريرك يوحنا برفقة المؤمنين على أرجاء مدرسة عربين، تبعها جولة تفقدية لجامع عربين الكبير بلفتة كريمة من غبطته ليدل بشكل ساطع على المحبة لابناء الوطن بكل اديانهم.
سورية ارض السلام غبطته والمطران الروسي يطلقان الحمام الابيض رمز السلام طوباكم يا رعية عربين صبرتم وظفرتم
سورية ارض السلام غبطته والمطران الروسي يطلقان الحمام الابيض رمز السلام طوباكم يا رعية عربين صبرتم وظفرتم
لوحة الكنيسة وتاريخ تأسيسها
لوحة الكنيسة وتاريخ تأسيسها
روسيا رومة الثالثة المطران الروسي في رش محيط الكنيسة بالماء المقدس
روسيا رومة الثالثة
المطران الروسي في رش محيط الكنيسة بالماء المقدس
ابانا وبطريركنا يوحنا ليحفظ الرب الاله في ملكوته السماوي كل حين الآن وكل اوان والى دهر الداهرين آمين بفم المطران الروسي
ابانا وبطريركنا يوحنا ليحفظ الرب الاله في ملكوته السماوي كل حين الآن وكل اوان والى دهر الداهرين آمين بفم المطران الروسي