ماهي الايديولوجيا؟

ما هي الايديولوجيا ؟

ما هي الايديولوجيا ؟

تعريف – مقارنة – انواع – – الأهم بينهم

عناصر الموضوع 

ماذا تعني الإيدولوجية

الفرق بين الأيدولوجيات

أنواع الأيدولوجيات

أهم الأيدولوجيات و تأثيرها على العالم

ما معنى الايدولوجيا أو الأيدولوجية (تعريف)
الإيديولوجية هي مجموعة من المُعتقدات و الأفكار التي تؤثر على نظرتنا لـ العالم.
و نستطيع أن نقول أنها مجموعة من القيم و المشاعر التي نتمسك بها بشكل كبير، و هي تشبه (الفلتر) الذي نرى من خلاله كل شئ و كل شخص.

في الواقع، هذه المعتقدات و الأفكار غالباً تكون قريبة جداً لنا لدرجة أننا لا نشعر بوجودها.
و نحن نظن أن معتقداتنا و أفكارنا هي الشئ الطبيعي و الحقيقي بشكل واضح، حتى لو كانت تلك المعتقدات خاطئة، فإن العقل يجعلك تعتقد  أنها الحقيقة، لأنها جزء من مجموعة أفكار تؤمن بها.

الدين هو أحد أنواع الأيديولوجية، و يؤثر المُعتقد الديني على آراء الشخص.

الفرق بين الإيدولوجيات  

 1  التعقيد

فهناك بعض الأيديولوجيات التي تكون في غاية البساطة، و لكن هناك أيدولوجيات آخرى تكون مفصلة جداً (بها تفاصيل كثيرة)، مثل  الماركسية.
على سبيل المثال: هناك أيدولوجيا تقول: ” لا تثق بأي شخص عمره أكثر من 30″. و هذه أيديولوجية بسيطة كان يؤمن بها العديد من الشباب الأميركيين في ستينيات القرن الماضي.

 2  الإتساق
في بعض الأحيان، الأفكار التي تتكون منها الأيديولوجية تتعارض مع بعضها البعض.
و بالمثل ، في بعض الأحيان فإن آراء الشخص (أيدولوجيته) تتحول و تتغير بشكل كبير على مر الزمن.

مثال : بينيتو موسوليني ، أبو الفاشية الايطالية، كان شيوعياً عندما كان أصغر سناً. و لكن حقيقة أن الفاشية كانت ضد  الشيوعية، لم تُضايقه.

 3  المرونة
بعض الأيديولوجيات المفصلة و المتقنة، مثل بعض المعتقدات الدينية، لا توجد بها تقريباً أي مساحة للمناورة و بها إجابات على جميع الأسئلة.
أما الأيديولوجيات الأخرى بها قدر كبير من المرونة.
مثال: التعليم المسيحي الكاثوليكي، الذي يوضح بشكل مفصل معتقدات الكنيسة الكاثوليكية، يتكون من الآلاف من الصفحات الطويلة و يغطي تقريباً كل موضوع يمكن تخيله.
و هناك مجالا صغيراً أو مساحة محدودة للتفسير الفردي.
في المقابل، فإن أيديولوجية التحررية تشجع الأفراد على اتخاذ قراراتهم بأنفسهم.

هناك العديد من الأنواع المختلفة من الأيدولوجيات مثل 
– الأخلاقية  و هي عبارة عن أفكار تتعلق بالسلوك الصواب و الخطأ. 
– السياسية  مثل الديموقراطية، الارستقراطية، الثيوقراطية، الملكية، المساواة، الخ… 
– المعرفية  و هي تتحدث عن طبيعة “الحقيقة” و وسيلة للعثور عليها.. مثل العلم مقابل التعصب و الجهل.
الإيمان مقابل الأسباب و الحقائق.
– القانونية  وهي تتكلم عن مفاهيم “العدالة”. و تتمحور حول القوانين و كيفية تنفيذها بشكل صحيح على الكافة.

الاقتصادية  و هي تتحدث عن توزيع الثروة.

– النوع و النشاط الجنسي  و هي تتحدث عن الدور “السليم و المناسب” لـ الرجال والنساء (والأطفال) ضمن الثقافة العامة. و تعريف “الزواج”، و الميراث، والعادات الجنسية.

– العِرق أو السلالة  و هي لا تتحدث فقط عن دور الأعراق في المجتمع ولكن تتحدث عن تعريف و وجود الأعراق.
فمثلاً يقول العِلم أن الأعراق غير موجودة. و إن العبودية مبنية على  التمييز العنصري.

– الدينية  مثل العهد القديم مقابل العهد الجديد. و الإسلام في الشرق الأوسط مقابل المسيحية الغربية.
و إذا نظرنا إلى الأيديولوجيات السياسية، فنجدها في معظم الأحيان، يستبعد أحدهما الآخر. 

لذلك، فإن الحكومة  الليبرالية لن تمارس  الاشتراكية، و أيضاً فإن الحاكم  الدكتاتوي  المطلق لن يتبع الليبرالية. 

وقد لعبت الأيديولوجيات السياسية الرئيسية الخمسة دوراً رئيساً في تشكيل التاريخ من خلال الحكومات والحركات السياسية.

و هي الأناركية، الحكم المطلق، الليبرالية، التيار المحافظ، الاشتراكية. 
(مجتمع لازم تعرف)