البطريرك ثيوذوسيوس السادس ( 1958 – 1970)

البطريرك ثيوذوسيوس السادس ( 1958 – 1970) هو ثيوذوسيوس ابو رجيلي  البيروتي مواليده ونشأته ولد في بيروت سنة 1889 من سليم أبو رجيلي ولبيبة بدران. وكانت اسرته من العائلات الحارة في ايمانها الأرثوذكسي فشب على هذا الايمان، تلقى علوه الابتدائية في مدرستيّ الأقمار الثلاثة الأرثوذكسية، و الفرير في بيروت، حين بلغ سن الرشد شعر بميل

بيت عريق مما بقي من بيوت القصاع على سكة الترامواي

انا ودمشق… ذكريات الطفولة…

دمشق ياحبيبة ، انت الحب والهوى انت مسرى الطفولة والحياة والى ترابك الطاهر الإياب… تأصلت يادمشق محبتك في قلبي مذ وعيتك…  عندما بدأت قدماي تحملاني متجولاً بين أزقتك وحواريك، عندما بدأ يدغدغ سمعي خريرماء عين الشرش قرب بيتنا  في دخلة عين الشرش بالقصاع، والمعروفة بدخلة الفاعور (نسبة الى تاجر البناء الحمصي الذي بناها بيوت عربية متلاصقة

الخوري ايوب نجم سميا اللبناني

العلامة المتوحد الخوري أيوب نجم سميا “اللبناني”

العلامة المتوحد الخوري أيوب نجم سميا “اللبناني” مقدمة: ترددت كثيراً متهيباً، ولعلها المرة الأولى التي انتابني فيها شعور كهذا، عندما وددت الكتابة هذا العلم المتميّز، لأني اعرفه منذ طفوليتي، كما يعرفه أبناء رعية القصاع التي خدمها طيلة (38) سنة متصلة. ولكنه بالنسبة لي شخصياً كان هادياً ومرشداً نحو حب الكهنوت واعتناقه، ونحو حب التاريخ، وخاصة

القديس الشهيد في الكهنة يوسف الدمشقي

تمهيد تعود بي الذكرى تحديداً إلى عام 1987، وهي السنة التي شرّفني بها غبطة البطريرك إغناطيوس الرابع بتكشيف الوثائق البطريركية، وكان ذلك استمراراً لما كان قد بدأه هو بتسليط الضوء على التراث الأنطاكي من خلال إحداث دائرة الوثائق البطريركية بدمشق عام 1987 ومنحني لقب “امين الوثائق البطريركية” وباليونانية “خارتو فيلاكس” و أحدث في السنة التالية

الجولان

الجولان بوح السماء للأرض قداسة وعشقاً وجمالاً… عرفت “محافظة القنيطرة” باسم الجولان, وتميّزت بتضاريسها المتنوعة من قمة جبل الشيخ الذي يبلغ ارتفاعه 2814م الى بحيرة طبريا التي تنخفض الى 212م عن سطح البحر. ففي الوقت الذي يكون فيه الثلج يغطي حرمون وجبال وتلال الجولان, تجد السكان يستحمون بمياه الحمة المعدنية الحارة في الجنوب.