أيقونة المديح السيدة العذراء والدة الإله تتألف أيقونة المديح من ٢٤ أيقونة على عدد أبيات "المديح الذي لا يُجلس فيه". تستوحي الأيقونات النص الليتورجي وبالأخص مطلع كل بيت، وتدور كلها حول ميلاد المسيح، مُستعرضة أحداث التجسد الإلهي ابتداءً من البشارة.

أيقونة المديح للسيدة العذراء والدة الإله

أيقونة المديح للسيدة العذراء والدة الإله تتألف أيقونة المديح من ٢٤ أيقونة على عدد أبيات “المديح الذي لا يُجلس فيه”. تستوحي الأيقونات النص الليتورجي وبالأخص مطلع كل بيت، وتدور كلها حول ميلاد المسيح، مُستعرضة أحداث التجسد الإلهي ابتداءً من البشارة. إليكم عنوان كل أيقونة، ثم مطلع البيت من المديح الذي تتعلق به. من اليسار إلى

أيقونة المديح السيدة العذراء والدة الإله تتألف أيقونة المديح من ٢٤ أيقونة على عدد أبيات "المديح الذي لا يُجلس فيه". تستوحي الأيقونات النص الليتورجي وبالأخص مطلع كل بيت، وتدور كلها حول ميلاد المسيح، مُستعرضة أحداث التجسد الإلهي ابتداءً من البشارة.

مدائح السيدة الطاهرة العذراء مريم والدة الاله الذي لايُجلس فيه

مدائح السيدة الطاهرة العذراء مريم والدة الاله الذي لايُجلس فيه ✥ الدّور الأوّل من المديحِ الذي لا يُجلَسُ فيهِ “الأكاثيستوس”: إن كلمة “أكاثيستوس” يونانية منحوتة من “α” النافية وفعل “كاثيستوس” أي جلس . وقد أُطلق هذا الاسم على مدائح العذراء لأن الاكليروس وجمهور الشعب القسطنطيني ترنموا بها في أيام الملك هرقل سنة 626 ، وهم

القدّيس البارّ سمعان اللاهوتيّ الجديد‎ ‎‏(+1022م)‏

القدّيس البارّ سمعان اللاهوتيّ الجديد‎ ‎‏(+1022م)‏

القدّيس البارّ سمعان اللاهوتيّ الجديد‎ ‎‏(+1022م)‏ مقدمة واجبة بين الكواكب اللامعة في سماء القديسين الأبرار ثلاثة أهلوا للقب “اللاهوتي: القديس يوحنا الإنجيلي، التلميذ الذي كان يسوع يحبه والذي اتكأ على صدره في العشاء واغترف المياه الحية لمعرفة كلمة الله. والقديس غريغوريوس النزينزي الذي بعدما عاين بعين داخلية منقاة سر الثالوث القدوس صدح به مسخراً لخدمته

بطريرك اورشليم القديس صفرونيوس الدمشقي

أبونا الجليل في القدّيسين صفرونيوس بطريرك أورشليم ‏‏(القرن7م‎(‎

 أبونا الجليل في القدّيسين صفرونيوس بطريرك أورشليم السيرة الذاتية ولد صفرونيوس الذي يعني اسمه “العفة” في دمشق من أبوين تقيين عفيفين، بلنثوس وميرا. كان ذلك حوالي العام 550م، تمتع صفرونيوس بطاقات عقلية كبيرة وبموهبة شعربة فذه. جمع بين الحكمة والعفة وأتقن الفلسفة فلُقب ب “الحكيم”. وإذ رغب في اقتناء الحكمة الروحية، زار الأديرة والمناسك وخرج

كأس القربان والملعقة

تاريخ استخدام الملاعق في المناولة المقدسة

 تاريخ استخدام الملاعق في المناولة المقدسة سر الافخارستيا او سر الشكر وهو أحد الأسرار المقدسة للكنيسة عامة، وهو سر يتناول بموجبه المؤمنون القربان المقدس تحت شكلي الخبز والخمر اللذان يتحولان بالاستحالة المقدسة الى جسد الرب يسوع ودمه الالهيين… اليوم تستخدم الكنيسة الارثوذكسية قاطبة ملعقة المناولة لمناولة المؤمنين، والسؤال الذي يطرح هذه هل هذه الطريقة سليمة