ايقونة سبت المديح

سبت المديح…

سبت المديح… تعريف المديح هو قصيدة طويلة من القصائد الكنسية. هناك آراء مختلفة حول ناظم هذا المديح البديع، غير أن المرجّح اليوم أن ناظمه هو القديس رومانوس المرنم. المدائح مؤلفة من صلاة النوم الصغرى ثم تسع تسبحات للعذراء ثم المديح. للمديح مقدمة صغيرة تعرف اليوم بالقنداق (ترنيمة مختصرة) وتبدأ “إنّي أنا عبدك يا والدة الإله…

الجلجلة...

الجلجلة…

الجلجلة نتبع يسوع إلى العليّة في الخميس المقدّس، أمّا في الجمعة العظيمة فنتبعه إلى الجلجلة. لن نتبعه كبطرس “عن بعد … ليرى النهاية”، بل كأمّه ويوحنا والنسوة القدّيسات، الذين لم يتركوه. يبدأ يوم الجمعة المقدّسة ليتورجيّاً مساء الخميس بخدمة “الأناجيل الإثني عشر”، التي قوامها سَحَر الجمعة العظيمة. نقرأ، بعد مزامير السَحَر، نصوصاً مختارَةً من الإنجيل،

الصلاة على رأس المريض

كيف نفَّعل إلتزامنا بالإيمان ..؟

كيف نفَّعل إلتزامنا بالإيمان ..؟ أقرأ ولا تخف طالما أنت في الحجر الصحي لجسدك وجسدك بحاجة لغذائه الروحي كون القداس مقتصر على عدد معين من المؤمنين. كي نتحدّث عن التزام إيمانيّ، ينبغي أن نفهم المعنى العميق للإيمان. فالإيمان هو جواب النَّعم الحرّ على دعوة الحبّ الإلهيّ، وبالتّالي بناء علاقة مع الله بكلّ ما تحمل كلمة

"مَن أَرادَ أَن يَتبَعَني، فَليُنكِر نَفسَهُ وَيَحمِل صَليبَهُ وَيَتبَعني".

“مَن أَرادَ أَن يَتبَعَني، فَليُنكِر نَفسَهُ وَيَحمِل صَليبَهُ وَيَتبَعني”.

“مَن أَرادَ أَن يَتبَعَني، فَليُنكِر نَفسَهُ وَيَحمِل صَليبَهُ وَيَتبَعني”. أن تتبع المسيح يعني أن تسير على طريق المسيح ما معنى طريق المسيح؟ يعني طريق موته وقيامته، هذه هي النقطة الأساسية، المحور الأساسي. إتّباع المسيح والسير على طريقه، هذا الطريق الذي أدّى به إلى الموت والقيامة. فعلى أساس الموت والقيامة يرتكز مشروع إتّباع المسيح. في عالم

عيد بشارة والدة الإله الفائقة القداسة

عيد بشارة والدة الإله الفائقة القداسة

عيد بشارة والدة الإله الفائقة القداسة تعريف “عيد البشارة أنشودة فرح تفتح الباب على سرِّ الخلاص الإلهي.” عيد البشارة عيد التجسّد الإلهيّ (عيد الميلاد المجيد هو عيد الظهور الإلهيّ في الجسد) بشّر الملاك جبرائيل مريم العذراء بِحَبَلٍ بالروح القدس، وبشّر بالخالق الذي أراد أن يَتجسّدَ من دون أن يعتريه أي تغيير في ألوهيّته. فأتى حدث