سميراميس الملكة اليمامة

سميراميس الملكة اليمامة

سميراميس الملكة اليمامة على ضريحها نُقش: ” ان الطبيعه خلقتني امرأة ولكن أعمالي ساوتني بأشجع الرجال …” هذه حكاية ملكة تحولت إلى أسطورة حية ورسمها الكثير من الرسامين العالميين وكتب عنها الكثير من الشعراء والأدباء في أوروبا والعالم، وكالعادة، فقد ندر من يعرفهما في بلدها الأصلي. سميراميس، التي اشتهر اسمها في التاريخ كملكة المشرق والتي

الملك فيصل الثاني آخر ملوك الاسرة الهاشمية على عرش العراق

فيصل بن الحسين: الملك الذي جلس على عرشي سورية والعراق… الجزء الثاني مجزرةقصر_الرحاب …. الملك_فيصل_الثاني

فيصل بن الحسين: الملك الذي جلس على عرشي سورية والعراق… الجزء الثاني مجزرة قصرالرحاب …. الملك فيصل الثاني مجزرة قصرالرحاب …. الملك فيصل الثاني بسبب هذه المجزرة التي أودت بالعائلة المالكة سقط النظام الملكي في العراق، وورث النظام  العسكري بانقلابه (بقيادة الفريق عبد السلام عارف) الجديد جهازاً حكومياً كفؤاً ونظاماً اقتصادياً حرا مزدهراً وميزانية متعادلة

غاليبولي: المعركة التي سقط فيها مئات الآلاف من الأتراك والحلفاء بين قتيل وجريح

غاليبولي: المعركة التي سقط فيها مئات الآلاف من الأتراك والحلفاء بين قتيل وجريح

غاليبولي: المعركة التي سقط فيها مئات الآلاف من الأتراك والحلفاء بين قتيل وجريح حاول الحلفاء الاستيلاء على اسطنبول خلال الحرب العالمية الأولى بالانزال البحري على جزيرة غاليبولي التركية تم مؤخرا الانتهاء من أعمال تجديد النصب التذكاري لضحايا حملة غاليبولي المقام في فارفيكشاير في كينت بانجلترا، وهو الموقع الذي شهد تحية ملك بريطانيا جورج الخامس لقوات

الامير السومري غوديا/ Gudea أول ( نبي) مرسل في التاريخ وأقدم بيت مُقدّس...

الامير السومري غوديا/ Gudea أول “نبي” مرسل في التاريخ وأقدم “بيت مُقدّس”…

الامير السومري غوديا/ Gudea أول “نبي” مرسل في التاريخ وأقدم “بيت مُقدّس”… الامير السومري غوديا/ Gudea امير من العصر السومري اواخر الالف الثالث قبل الميلاد. تولى العرش و حكم مملكة لاغش اليوم في جنوب العراق. وحمل لقب  انسي وهو بالسومرية يعني الامير. و توفي حوالي سنة 2144 قبل الميلاد. نعرف عنه من الوثائق السومرية انه

برسي كوكس.. البريطاني الذي هندس الخليج العربي

برسي كوكس..  البريطاني الذي هندس الخليج العربي في بزته الإنجليزية الأنيقة، ونحافته التي تلفت الانتباه في شيخوخة بلغت الرابعة والستين من عُمره، وثقته التي تبطن نوعا من الخيلاء والتفاخر بما قدّمه الرجل لبلاده بريطانيا، وله الحق، يصعد درج القاعة التي امتلأت عن آخرها، في تؤدة وهدوء، الجميع ينتظر كلمته بشغف، وصمت، الكل يريد أن ينهل