الحلي عبر التاريخ في سورية

الحلي عبر التاريخ في سورية

الحلي عبر التاريخ في سورية  للحلي أهمية كبيرة لأنها لاتقتصر قيمتها على الناحية الجمالية والتزينية فقط بل لها دلالات حضارية وثقافية و الحلي كلمة تطلق على الزينة التي يلبسها الناس والشائع منها الأساور والأقراط والعقود والخواتم . . منذ آلاف السنين شعر الإنسان أنه بحاجة إلى الحلي , فإنسان ماقبل التاريخ شكل من قشور بيض

متحف تدمر

متحف تدمر   يقع في ساحة الرئيس حافظ الأسد مقابل دار البلدية،تبلغ مساحة المتحف مع حديقته(7200م2) ويشغل بناء المتحف (3001م2) وتحيط به حديقة واسعة و استخدم في بناءه الحجر الكلسي القاسي المنحوت والمجلوب من المقالع التدمرية وقد دُشّن بحفل رسمي يوم 6 آب 1961 وهو نموذج ممتاز لمتحف المواقع الأثرية. وصف محتوياته على يمين المدخل

تدمر المقدسة

تدمر المقدسة

تدمر المقدسة جاء في التلمود: “يا لسعادة من سوف يرى نهاية تدمر فقد اشتركت في هدم المعبد الأول والثاني… ففي المرة الأولى قدمت 80 ألفاً من الرماة!؟ ولهدم المعبد الثاني 8 آلاف”. تدمر تلك المدينة التي اختصر توافق التاريخ مع الجغرافيا، تناغمت المعتقدات فيها مع روعة عمارتها، تجسد الجمال في حجارتها الناطقة ومعابدها الساحرة في

كنيسة القديس جاورجيوس الارثوذكسية الأثرية اول معالم مدينة ازرع واعرقها

مدينة إزرع في حوران

مدينة إزرع في حوران إزرع , أو زورافا, أو زوروا , أو زورابين , ورد ذكرها في الكتاب المقدس و هي من المدن الكنعانية تقع شمال محافظة درعا , و تبعد عن دمشق ثمانين كيلو متراَ إلى الجنوب ، وترتفع 600 م عن سطح البحر. . و لقد ورد ذكرها في رسائل تل العمارنة المتبادلة

كنيسة خراب شمس

خراب شمس..مدينة من التاريخ

خراب شمس..مدينة من التاريخ قرية خراب شمس تقع على المنحدرات الجنوبية لجبل سمعان إلى الشرق من دير القديس “سمعان العمودي”وتبعد حوالي 11 كم إلى الغرب من قرية حيان التي تبعد بدورها 15 كم عن حلب. في طريق حلب – إعزاز. وهي اليوم قرية غير آهلة بالسكان بسبب هجرة سكانها إلى قرية “ذوق كبير” الواقعة إلى