الدكتور انسطاس نقولا شاهين عميد كلية الطب

الدكتور انسطاس نقولا شاهين عميد كلية الطب

الدكتور انسطاس نقولا شاهين عميد كلية الطب نبذة في السيرة الذاتية أنسطاس شاهين (1901-1974)،طبيب سوري وعميد  كلية الطب في  جامعة دمشق خلال السنوات 1949-1954. الدكتور انسطاس شاهين ابن عائلة دمشقية اصيلة في انتمائها الدمشقي من جهة، وانتمائها الكنسي للكرسي الانطاكي المقدس وخدمتها لكيسته الدمشقية وللجمعيات الارثوذكسية وللبطاركة الانطاكيين وتولي المراكز القيادية في المجلس الملي البطريركي الدمشقي وفي

عبد المسيح بك الأنطاكي في 1907

الصحفي والاديب عبد المسيح الأنطاكي

الصحفي والاديب عبد المسيح الأنطاكي  علم من اعلام سورية في الادب والصحافة والكتابة والتأريخ في مابين القرنين التاسع عشر والعشرين واثرى الصحافة السورية في القرن 19 والصحافة المصرية في القرن 20 وميدان الشعر بانتاجه الجميل…بمافيه الديني والاسلامي تحديداً وهو المسيحي… ولكن بكل اسف مجهَّل ذكرُه !!! ويحضر اسمه خجولاً في المنتديات وفي الدوائر المختصة وحتى

د. صليبا رئيساً للجامعة السورية

الدكتور جميل صليبا رئيس الجامعة السورية

الدكتور جميل صليبا رئيس الجامعة السورية (1902ـ 1976) مقدمة لابد منها لامجال للشك في ان علمنا الدكتور جميل صليبا كان من ابرز رجال العلم والفكر والتربية والفلسفة والادب، ليس في سورية فحسب بل في العالم العربي كله لما امتاز به من سعة الثقافة وغزارة الانتاج، والدقة في البحث، والاخلاص في العمل والصدق في التحري والتدقيق

الشاعر المهجري ميشيل مغربي الحمصي1901-1977

الشاعر المهجري ميشيل مغربي الحمصي 1901-1977

الشاعر المهجري ميشيل مغربي الحمصي1901-1977 مقدمة في الادب المهجري  بداية يعد علمنا الشاعر المهجري “ميشيل مغربي” أحد مؤسسي العصبة الأندلسية… حظي الأدب المهجري بعناية الدارسين ونقاد الأدب ومازال كذلك، ولهذا الأدب محبوه ومتذوقوه ، فقد كان فتحاً في أدبنا الحديث، فتح عيوننا على مباهج الحياة،وروعة المغامرة وإغراء الحرية ، بعد أن ظل أدبنا أحقابا طويلة نائما

مؤرخ اللاذقية المجهول الياس سمعان صالح

مؤرخ اللاذقية المجهول الياس سمعان صالح

  مؤرخ اللاذقية المجهول الياس سمعان صالح بقعة ضوء عندما نسمع عن المخطوط الشهير ” آثار الحقب في لاذقية العرب” نستذكر هذا الكاتب والمؤرخ والشاعر الذي عاش في القرن 19  البعض سلط عليه بعض الضوء كالعلامة خير الدين زركلي في موسوعة الاعلام السوريين وهو ترك اضافة الى هذا المخطوط بأجزائه الثلاثة كتاب ترجمه عن الفرنسية