ضهر القصير .. قصة من قصص جمال سورية بسحر طبيعتها

ضهر القصير .. قصة من قصص جمال سورية بسحر طبيعتها

ضهر القصير .. قصة من قصص جمال سورية بسحر طبيعتها على بعد/55كم/ شمال غرب مدينة “حمص” وعلى طريق عام (حمص- شين- مشتى الحلو) تبسط غابة “ظهر القصير” الحراجية عباءة ً خضراء طرزتها سواعد من زرعوها قبل اكثر من /51عام/، فقد أصبحت هذه الأرض الجرداء بفضل جهود أولئك الفلاحين غابةًً تظلل الناس تحتها. وهي تغطي مساحة

بطريرك السريان الارثوذكس افرم كريم

راقت لي بعض المقالات المنشوررة في صفحة الحقيقة السريانية

كتبت بأيدٍ خبيرة بالشأن السرياني واتت ردا على تصرفات وافعال وردود افعال وتناولت الكثير من القضايا التي تعاني منها بطريركية السريان الارثوذكس خبر عاجل يضرب أركان الكنيسة السريانية الأرثوذكسيةالأنطاكية…؟!10حزيران 2016 هل البطريرك ” أفرام كريم ” هو حامي الأيمان أم مخرب ومهرطق الأيمان الأرثوذكسي السرياني …..؟ّ في الآونة الأخيرة من حديث الكنيسة السريانية، سمعنا الخلافات تفاقمت

حي الصالحية بدمشق

حي الصالحية بدمشق

حي الصالحية بدمشق  توطئة من مرّ في الصالحية مساءً، يعرف تماماً أن هذا الحي مسكون بهواجسه حتى الثمالة، فبعد ضجة النهار، صراخ الباعة، تصادم العابرين، زحمة الهواء المشبع بعرق “الكادحين”، اصطفاف سيارات المسؤولين، تأتيه العتمة على حين غفلة، يعود أهل الحارة لحارتهم التي هجروها صباحاً، مشتاقين لصمتها… فوق مكاتب المحامين المتخصصين بالجنايات الكبيرة، وبقضايا القتل

حاملات الطيب...والقديس يوسف الرامي والقديس نيقوديموس

حاملات الطيب…والقديس يوسف الرامي والقديس نيقوديموس

حاملات الطيب…والقديس يوسف الرامي والقديس نيقوديموس هذه الكوكبة من القديسات والقديسين ترتبط بشكل وثيق بموت المخلص ودفنه وقيامته اي بالاسبوع العظيم المقدس وتحديدا عند موت الرب ثم عند قيامته وتعيد كنيستنا الارثوذكسية لها في الاحد الثاني بعد احد القيامة واحد القديس توما من هن حاملات الطيب؟ حاملات الطيب كنّ كثيرات، إذ نساء كثر كنّ يخدمن

ايقونة النزول الى الجحيم واقامة الجدين

الفصح

الفصح كلمة “فصح” أو “الفصح” بحد ذاتها، هي كلمة مشتقة من الأصل الآرامي، “فَسحا”، و”فيساح” بالعبرانية، وتعني “عبور” بحسب “قاموس الكتاب المقدس” و”معجم اللاهوت الكتابي”. في الواقع، الفصح والفطير عيدان مختلفان في الأصل. فالفطير عيد ريفي لم يُحتفل به إلاّ في أرض كنعان، ولم يُضمّ الى عيد الفصح إلاّ بعد الاصلاح الذي قام به يوشيّا