المرحوم الاب د. يوحنا اللاطي

دمعة حرى على راحل كريم…

دمعة حرى على راحل كريم… ابكيتني عن بعد… اعذرني ايها الصديق والاب الجليل يوحنا اللاطي الدكتور والمدرس في كلية الآداب / قسم اللغة الفرنسية وعالم اللسانيات والمدون الموسيقي البيزنطي والباحث في الموسيقى الرومية صاحب الصوت الرخيم المطواع واللحن الجزل رفيق الدرب في البحث التاريخي الموسيقي البيزنطي… لاني لم أشارك في حضور عرس انتقالك إلى السماء

مساهمة البطريرك الأنطاكيّ غريغوريوس الرابع (حدّاد) في تطوير العلاقات الروسيّة – السوريّة

مساهمة البطريرك الأنطاكيّ غريغوريوس الرابع (حدّاد) في تطوير العلاقات الروسيّة – السوريّة كلّنا نعلم أنّ التلاميذ دعوا أوّلًا مسيحيّين في المدينة الأمبراطورية الرومانيّة عاصمة المشرق “أنطاكية” (أعمال 11:26)، بحسب ما ورد في كتاب أعمال الرسل. ثمّ، وبعد ثلاثة قرون يلقي القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم عظاته العظيمة في أنطاكية أيضًا. ولكنّ هذه المدينة تأخذ بعد الاجتياح

المغبوط المثلث الرحمة الارشمندريت المتوحد بندليمون فرح

المغبوط المثلث الرحمة الارشمندريت المتوحد بندليمون فرح

المغبوط المثلث الرحمة الارشمندريت المتوحد بندليمون فرح انتقال أبينا الأرشمندريت بندلايمون إلى الأخدار السّماويّة شهادة وفاء من الموسيقار  المبدع جوزيف يزبك قائد جوقة ابرشية جبل لبنان الانطاكية الارثوذكسية المتميزة بحقه، وقد شهد شهادة العارف واللصيق براحل انطاكية الكبير والمتعاون معه في جوقة ابرشية جبل لبنان موسيقيا والحانا وكلمات الهية وتدريباً بكوادرها من الرهبنة الحماطورية، وادائها

كلام الرب يسوع

الراهب الارثوذكسي إبرهيم الطبرانيّ

الراهب الارثوذكسي إبرهيم الطبرانيّ إبرهيم الطبرانيّ راهب فلسطينيّ توفيّ حوالى العام 820 للميلاد. هو يعرّف عن نفسه قائلاً: “أنا عبد الله من آل آدم من أهل قحطان، من طبريّة الشام، ومأواي الأكواخ (بلدة بالقرب من مدينة بانياس إلى الشمال من بحيرة طبريّة)، معدن العلم والأخبار”. اشتهر عنه أنّه جادل الأمير عبد الرحمن ابن عبد الملك

متروبوليت ابرشية زحلة والبقاع اسبريدون خوري

متروبوليت ابرشية زحلة والبقاع اسبريدون خوري الوجه الأرثوذكسي الصبوح  مقدمة وفي يوم عيد رفع الصليب الكريم المحيي 14 ايلول 2019، انتقل المطران اسبريدون خوري متروبوليت زحلة وبعلبك وتوابعهما للروم الأرثوذكس السابق ( المستقيل) إلى الأخدار السماوية، عن عمر ناهز 93 سنة، أمضى 80 سنة منها في سلك الكهنوت، و49 سنة في سدة الأبرشية قبل أن يتقدّم