عاصي الرحباني اسطورة لن تتكرر

عاصي الرحباني في ذكرى رحيله 

عاصي الرحباني في ذكرى رحيله  .أسطورة لا تغيب… رح نحكي قصّة ضيعة؛ لا القصّة صحيحة ولا الضيعة موجودة، بس بليلة هوّي وضجران، “خرطش” إنسان عَ ورقة، وصارت القصة وعمْرت الضيعة”. هذه الكلمات المقتبسة من مسرحية “بيّاع الخواتم” للأخوين الرحباني، تقودنا، على بساطتها، إلى سؤال فلسفي: هل يمكن الضجر أن يصنع الإبداع؟ الجواب قد نجده عند

رئيس الجمهورية اللبنانية المحامي شارل دباس

رئيس الجمهورية اللبنانية المحامي شارل دباس

رئيس الجمهورية اللبنانية المحامي شارل دباس اول رئيس للجمهورية اللبنانية وكان من الكنيسة الارثوذكسية خلافاً للميثاق اللبناني بأن يكون رئيس الجمهورية روم ارثوذكس. في سيرته الذاتية من مواليد بيروت. محام خريج جامعات باريس. بدأ حياته محررا في جريدة “لا ليبرتيه” التي أصدرتها بالفرنسية (جماعة الإصلاح) علما بأن هذه الحركة نشأت في ولاية بيروت بعد إعلان

المرحوم الاب د. يوحنا اللاطي

دمعة حرى على راحل كريم…

دمعة حرى على راحل كريم… ابكيتني عن بعد… اعذرني ايها الصديق والاب الجليل يوحنا اللاطي الدكتور والمدرس في كلية الآداب / قسم اللغة الفرنسية وعالم اللسانيات والمدون الموسيقي البيزنطي والباحث في الموسيقى الرومية صاحب الصوت الرخيم المطواع واللحن الجزل رفيق الدرب في البحث التاريخي الموسيقي البيزنطي… لاني لم أشارك في حضور عرس انتقالك إلى السماء

مساهمة البطريرك الأنطاكيّ غريغوريوس الرابع (حدّاد) في تطوير العلاقات الروسيّة – السوريّة

مساهمة البطريرك الأنطاكيّ غريغوريوس الرابع (حدّاد) في تطوير العلاقات الروسيّة – السوريّة كلّنا نعلم أنّ التلاميذ دعوا أوّلًا مسيحيّين في المدينة الأمبراطورية الرومانيّة عاصمة المشرق “أنطاكية” (أعمال 11:26)، بحسب ما ورد في كتاب أعمال الرسل. ثمّ، وبعد ثلاثة قرون يلقي القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم عظاته العظيمة في أنطاكية أيضًا. ولكنّ هذه المدينة تأخذ بعد الاجتياح

المغبوط المثلث الرحمة الارشمندريت المتوحد بندليمون فرح

المغبوط المثلث الرحمة الارشمندريت المتوحد بندليمون فرح

المغبوط المثلث الرحمة الارشمندريت المتوحد بندليمون فرح انتقال أبينا الأرشمندريت بندلايمون إلى الأخدار السّماويّة شهادة وفاء من الموسيقار  المبدع جوزيف يزبك قائد جوقة ابرشية جبل لبنان الانطاكية الارثوذكسية المتميزة بحقه، وقد شهد شهادة العارف واللصيق براحل انطاكية الكبير والمتعاون معه في جوقة ابرشية جبل لبنان موسيقيا والحانا وكلمات الهية وتدريباً بكوادرها من الرهبنة الحماطورية، وادائها