الحنطور

الحنطور…

الحنطور… الحنطور عربة مخصصة للركاب، يجرها حصان، وهي وسيلة مواصلات تقليدية تراثية منتشرة في بعض البلدان الاوربية والآسيوية والعربية، منها مصر والمغرب وتونس والجزائر. عادة مايتم تعريف الحنطور كوسيلة نقل خفيفة، بسيطة، تتسع لشخصين عادة في القرن 18 وال19 وال20  تاريخية الحنطور لم تعرف بلاد الشام عربات نقل تجرها الخيول قبل عام 1833، بل كانت

أدونيس متهم بأنه ملحد

أدونيس متهم بأنه ملحد!!!

أدونيس متهم بأنه ملحد!!! كتب يقول ناقل الكفر ليـس بكافــر كتب ادونيس على صفحته عزيزي الله خالق الكون والفيلة والحيتان وباعث الرسل باسمك. تحية أرضية طيبة ونحن نودع عاماً آخر لم تستطع فيه تحقيق أمنياتك وإرادتك في إنشاء دولة العدل السماوية، ولا زال ثلاثة أرباع البشر كافرين بشريعتك الأخيرة الصحيحة غير المحرفة التي لا يأتيها

النكتة الحمصية

النكتة الحمصية

النكتة الحمصية في كل بلد تكاد تكون منطقة أو مدينة في مرمى سهام النكات، حيث تشكل النكتة عبر العصور والأزمان وسيلة لتوجيه النقد للأوضاع الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. وتعد مدينة حمص “عاصمة الضحك” السورية، إذ لهذه المدينة قصتها الموغلة في القدم مع عالم النكت. ◘ العهد الروماني يقول المؤرخ الحمصي فيصل شيخاني :إن النكتة أو النادرة

تعرف على تاريخ دخول الهاتف إلى سورية

تعرف على تاريخ دخول الهاتف إلى سورية

تعرف على تاريخ دخول الهاتف إلى سورية الهاتف   جاء نجاح “جراهام بيل” في اختراعه (مخترع الهاتف)،كنتيجة مباشرة لمحاولاته في تحسين التلغراف، والذي كان وسيلة الاتصال الثابتة قبل 30 سنة تقريباً، حيث اقتصر على إرسال واستقبال رسالة واحدة في كل مرة، كما ساهمت خبرة جراهام بيل الواسعة في طبيعة الأصوات والموسيقى من التنبؤ بوسيلةٍ لنقل الرسائل المتعددة

زريعة البيت الدمشقي

زريعة البيت الدمشقي

زريعة البيت الدمشقي إذا كان بالإمكان أن تعدد ما يزيد على مئة صنف من زريعة البيت الدمشقي، فلابد من القول باستحالة وجودها بأجمعها في دار واحدة، من دور مدينة دمشق، فقد نجد نوعاً أو أنواعاً في دار، قد لا نجدها بدار أخرى بحي آخر من أحياء مدينة دمشق، وهي بجميع الأحوال، إما أن تكون مزروعة