ميلاد الرب يسوع في الكتب الاسلامية

ميلاد الرب يسوع في الكتب الاسلامية ” فأجاءَ (مَريَمَ) المخاض الى جذع النخلة قالت ياليتني مت قبل هذا وكنت نسياً منسياً ” (سورة مريم) تمهيد يشكل ميلاد الرب يسوع اهم حادثة على الاطلاق في تاريخ البشرية، لذا يبدأ معه التاريخ والتأريخ… ميلاد السيد له المجد شكل منعطفاً في مسير الانسانية التي كانت بحاجة ماسة الى

الخوانق في دمشق الشام

الخوانق في دمشق الشام توطئة اذا كانت المذاهب الاسلامية قد تقاسمت الجوامع والمساجد التي تعتبر مدرسة لتعميم المذهب، إضافة الى كونها دوراً للعبادة. فإن المتصوفة بطرقها المتعددة وبنشاطها الهادىء قد أوجدت بدائل… هذه البدائل قد اكتسبت شرعية اجتماعية ودينية مع مرور الزمن وتأثير هذه الطرق على الناس واستقطاب الأنصار والمؤيدين. فكانت الخوانق إحدى ظواهر وأمكنة

” يعوزك شيء… بع كل ماتملك ووزعه على الفقراء والمساكين وتعال اتبعني فتدخل ملكوت السموات” (لو 18 : 22)

  ” يعوزك شيء… بع كل ماتملك ووزعه على الفقراء والمساكين وتعال اتبعني فتدخل ملكوت السموات” (لو 18 : 22) احبتي نعرف جميعنا من النص الانجيلي المقدس قصة الغني الذي أراد أن يدخل ملكوت السموات، وقد زار الرب يسوع له المجد مستوضحاً منه شروط وراثته الحياة الابدية ، والنص الانجيلي المقدس الذي يتحدث عن السامري

مختصر تاريخ الكرسي الأنطاكي المقدس/ بطريركية انطاكية وسائر المشرق

تأسيس الكرسي الأنطاكي المقدس أقام الرسولان بولس و برنابا كرسي أنطاكية عام 42، إلا أن القديس بطرس الرسول استوى عليه كأول الأساقفة لمدة ثماني سنوات (45-53) ثم انطلق لتأسيس كنائس أخرى، ولكن ثمة آراء تاريخية وكنسية قوية مدعومة بالحجج الثابتة تفيد أن بطرس الرسول هو الذي أقام الكرسي الأنطاكي بمعاونة الرسولين بولس و برنابا وقد

أسماء طريفة لبعض الأحياء الدمشقية

أسماء طريفة لبعض الأحياء الدمشقية تحفل دمشق العريقة والمتجذرة في التاريخ بصفتها اقدم عاصمة مأهولةفي العالم كله، تحفل بالاضافة الى آثارها وأوابدها بتسميات طريفة لبعض حاراتها وازقتها القديمة الواقعة منها داخل السور او التي في التوسع خارجه قديماً ومنها ماكان في حارات اليوم كانت عبارة عن قرى…وقد اخترنا هنا بعضاً من هذه الأماكن … زقاق