الهرطقات الجزء الثالث

تابع الهرطقات والشيع الجزء الثاني

تابع الهرطقات والشيع الجزء الثاني الغنوصية لما ظهرت المسيحية، دخل البعض من اتباع المعرفة الحقيقية العالية فيها، ولكنهم مزجوها، وكونوا من مزجها بتعليم المسيحية الديني طرائق هرطوقية معروفة باسم غنوستية. التعليم الديني الحقيقي الغنوصي كان في اساسه مبادىء الفلسفة اليونانية، واللاهوت اليهودي، والديانات الشرقية وخصوصاً زورا أسترا. كان الغنوصيون يفرضون في طريقتهم حلاً لاجدال فيه

الإمبراطور الروميّ يوستنيانوس الكبير وإنجازاتِه التاريخية

الإمبراطور الروميّ يوستنيانوس الكبير وإنجازاتِه التاريخية

الإمبراطور الروميّ يوستنيانوس الكبير وإنجازاتِه التاريخية الامبراطور الرومي يوستنيانوس الكبير من أعظم، وربما أعظم، أباطرةِ الروم عبر التاريخ، حكمَ بين 1 آب 527 و14 تشرين الثاني 565. وصلَ الى الحكمِ بفضلِ خالِه يوستينوس الأول الذي حكم الأمبراطورية الرومية بين 518 و527، ورافقَه في الحكمِ وأصبحَ قنصلاً في سنة 521 ثمَّ إمبراطوراً مشاركاً له في 1

شعار بطريركية انطاكية

مكانة أنطاكية العظمى في الفكر المسيحي

مكانة أنطاكية العظمى في الفكر المسيحي أنطاكية العظمى أول الكنائس التي أقامها الرسل الاطهار، وهي كنيسة امتلكت الشرقين الاوسط والاقصى وان بدأت كنيسة للعاصمة الرومانية “عين الشرق الروماني كله” كنيسة للمدينة الشهيرة انطاكية… انطاكية الجميلة بأوابدها وفنونها ومدارسها الفلسفية وبغابة دفنة الاسطورية وفق الاساطير، ولكنها مسيحياً هي التي يُسجل لها شرف تسمية المسيحيين بهذه التسمية

والدة الإله مريم في التقليد الأرثوذكسي

  الفائقة القداسة، دائمة البتولية، والدة الإله…   في التقليد الأرثوذكسي، المغبوطة مريم تملك عدة أسماء. أيقوناتها تُعْطَى لها ألقاب وأسماء مثل: “الأم الممجدة من الكل”، “أم التعزية”، “أم الحنان”، “أم اللطف المحب”، “النبع المعطي الحياة”، “كفيلة الخطأة”، السريعة الاستجابة”، “فرح كل المحزونين”، وأيضاً، الأكثر لفتاً للنظر “أم الإله، الفرح غير المتوقع”. هذه الألقاب تدل