الكاتدرائية الشهيدة آجيا صوفيا

“القداس الذي لم يكتمل”..صوت آيا صوفيا..يارب ارحم

    ·  القديس المعلِّم يوحنّا الذهبيّ الفمّ فاق على منابر القسطنطينيّة سمعان العامودي بأيا صوفيا في القسطنطينيّة.. الرائي  القداس الذي سوف يكتمل “القداس الذي لم يكتمل”..صوت آيا صوفيا..يااارب ارحم . ΑΓΙΑ ΣΟΦΙΑ آيا صوفيا https://youtu.be/AG8PZ4oSvaw قبل سقوط القسطنطينية بيد العثمانيين بعد سماح الله بذلك لتأديبنا، و داخل كنيسة الحكمة الالهية (آيا صوفيا) الضخمة الرائعة الجمال،

حياة الروم البيزنطيين الروحية ...

حياة الروم البيزنطيين الروحية …

حياة الروم البيزنطيين الروحية … عاش الـروم حياتهم الروحية بقوة تكاد لا تضاهى في تاريخ العالم المسيحي القديم حتى انه كان عدد كبير من ضباط الجيش الذين تقاعدوا يذهبون الى الأديرة ، وقد نوقشت القضايا الدينية في الشوارع بعاطفة أدت إلى أعمال شغب في بعض الاحيان .. وقد قال زائر عن مدينة القسطنطينية: ان “المدينة

الكتاب المقدس/ العهد الجديد باللغة اليونانية

العهد الجديد كتب باليونانية في بيئة غير يونانية…

العهد الجديد كتب باليونانية في بيئة غير يونانية… الانجيل المقدس بعهده الجديد له قصة طويلة… الاسكندر المقدوني فتح المنطقة الشرق أوسطية، ووصل الى الصين، وفي كل مراحل حملته هذه ترك بصمات يونانية واضحة وخاصة لجهة الآثار اليونانية في كل تلك المناطق، فتيوننت الدنيا المعمورة التي حملت تسمية (المسكونة). في الاصحاح الثاني من أعمال الرسل نرى

صيحة الحماس في الامبراطورية الرومية

صيحة الحماس في الامبراطورية الرومية

صيحة الحماس في الامبراطورية الرومية توطئة لكل الشعوب والاقوام صيحات حربية يطلقها المحاربون لدب الحماس في نفوسهم وايقاع الرعب في نفوس الخصوم ومنها صيحة الله اكبر عند المسلمين… فهل كان لجنود وشعب الامبراطورية الرومية صيحة حماس ايضاً؟ صيحة الحماس في الامبراطورية الرومية الجواب ، نعم فقد درجت عادة الروم عند حماسهم، أن يصيحوا صيحة واحدة

من ايقونات الكاتدرائية الشهيدة آجيا صوفيا في القسطنطينية الشهيدة

الفن البيزنطي او الفن الرومي

الفن البيزنطي او الفن الرومي مقدمتنا بداية يعتبر مصطلح البيزنطي نسبة الى مدينة بيزنطة الاغريقية التي بنى قسطنطين الكبير مدينته وعاصمة امبراطوريته اي القسطنطينية على انقاضها…ودشنها عام 320مسيحية ومنع وقتها بناء اي معبد وثني فيها وحظر اقامة اي طقس وثني فيها وجعلها  “مدينة الله القسطنطينية العظمى”. ولاحقاً اعتبرت المجامع المسكونية انها رومة الثانية وبطريركها هو