يارب القوات كن معنا...

مذهبي…

مذهبي… للفلسفة عظمة تتصاغر عندها الهمم وتملأ الصدور هيبة واجلالاً. ولرجالها مهابة في صدري تخشع امامها العيون وتعنو لها الجباه. واني لأجِّل الفلاسفة واحترمهم وأُفخمهمْ. ولا القاهم الا متهيباً، ويلذ لي كثيراً أن أقرأ مايكتبون وان أتأثرهم في انضباطهم العقلي. ولكني لا اقول  بمذهب فلسفي معين لأن استنتاجات الفلاسفة لاتزال مبنية على افتراضات علمية لا