مشهد امامي للقدس

القدس عاصمة الرب يسوع له المجد الارضية

القدس عاصمة الرب يسوع له المجد الارضية لمن يتناسى… يوم استقبال البابا يوحنا بولس الثاني في دمشق عام 2001 استضاف التلفزيون السوري الذي كان يعمل على هذا الحدث طيلة 24 ساعة عدد كبير من الباحثين والمفكرين ورجال الدين على مدار الساعة ولعل الاديب العلامة والمؤرخ والفيلسوف نقولا زيادة كان ابرزهم وهو فلسطيني الاصل بيروتي الاقامة

ايقونة الراعي الصالح

“أنا هو الراعي الصالح” (يوحنا ١٠)

الراعي الصالح ποιμὴν καλὸς “أنا هو الراعي الصالح” (يوحنا ١٠) “لماذا تدعوني صالحًا؟ ليس أحد صالحًا إلّا واحد وهو الله.” صالح في اليونانية هو أغاثي Αγαθη – αγαθος، ومشتق منه صلاح. كلمة صالح تعني الكثير في الكتاب المقدّس، فنقرأ مثلًا الحوار الذي دار بين  الشاب الغني والرّب يسوع إذ إقترب الغني من يسوع وسأله: ”

خاطرة في فلسطين المسيحية الجريحة، وسورية المسيحية الجريحة…

  في ظل الاستهداف الصهيوني لكل ما هو فلسطيني، نال المسيحيون في فلسطين على مدار عقود نصيباً وافر من المنكرات والاعتداءات، طالتهم وطالت مقدساتنا وكنائسنا الفلسطينية عموماً والمقدسية خصوصاً منذ 1948 وحتى اليوم وأدت إلى طرد معظم المسيحين من مدنهم وقراهم وهجرة قسم آخر تحت وطأة الاحتلال البغيض، وصمود قسم ثالث في ظروف سياسية وأمنية

عيد تجلّي ربّنا وإلهنا ومخلّصنا يسوع المسيح العظــة للقديس أفرام السرياني

عيد تجلّي ربّنا وإلهنا ومخلّصنا يسوع المسيح العظــة للقديس أفرام السرياني الحقلُ يُعطي حصاداً بَهجاً، والكرمةُ ثماراً شهيةً، والكتبُ المقدسةُ تعليماً مُحيياً لحصاد القمح أوانهُ، ولقطاف العنب وَقتهُ، وأما التعليم المُحيي فيفيضُ من الكتاب المقدّس في أيِّ وقت تتلونهُ. الحَقلُ يجف بعد الحصاد، والكرمة بعد القطاف، وأما الكتابُ فيحصدُ كلَّ يومٍ، وسنابل الشَرَاح لا تنقصُ

ميلاد الرب يسوع في الكتب الاسلامية

ميلاد الرب يسوع في الكتب الاسلامية ” فأجاءَ (مَريَمَ) المخاض الى جذع النخلة قالت ياليتني مت قبل هذا وكنت نسياً منسياً ” (سورة مريم) تمهيد يشكل ميلاد الرب يسوع اهم حادثة على الاطلاق في تاريخ البشرية، لذا يبدأ معه التاريخ والتأريخ… ميلاد السيد له المجد شكل منعطفاً في مسير الانسانية التي كانت بحاجة ماسة الى