الفرق الخريستولوجية (المسيحية)

الفرق الخريستولوجية (المسيحية) الأبولينارية المسيح اقنوم واحد، وطبيعة واحدة، ومشيئة واحدة، وفعل واحد، ابوليناريوس أرسطوي، ارسطو يقول: إن الاتحاد بين كُلُيّن أمر غير ممكن.فإن كانت الطبيعة البشرية كلاً تاماً استحال الاتحاد بينها وبين الطبيعة البشرية. لذا قال: إن الطبيعة البشرية في يسوع هي بدون نوس (ذهن). لكن بما أن يسوع هو كلمة الله ( لوغوس)