صلاة الصغيرات ...

صلاة الصغيرات…قصة روحية

صلاة الصغيرات…قصة روحية    إنّهنّ أربع فتيات في عمر الورود، إذ لم تتجاوز أعمارهنّ الثانية عشرة، ومع هذا عرفن السجن والألم كمجرمين كبار يهدّدون أمن البلاد. ففي صباح أحد الأيّام، دخلت المدرّسة الصفّ وهي تزمجر متهدّدة: “من منكم يؤمن بالله؟”. ولمّا لم تجد ردًّا على سؤالها هذا، غضبت جدًّا، وراحت تتوعّد التلاميذ بأنّهم إن لم

رهبان جبل آثوس

“من بركات الفصح”

لحظة من غمرات الفصح  قصة حقيقية رائعة … “من بركات الفصح” في منتصف القرن الماضي، في سجون “سيبيريا” الرّهيبة وبالتّحديد في مدينة “توفولسكي” بالقربِ من جبال “الأورال”، كان هنالك مجرمٌ يُدعى “توما ريزكوف” تميّز بوحشيته وغضبه الجامح. كان عملاقًا بالجسم، أشقر، عمره حوالي أربعة وعشرون سنة، عيناه زرقاوان، يتطاير منهما شرر الكراهيّة والشّر. كان محكوماً