احد المجمع المسكوني السابع

أحد آباء المجمع المسكوني السابع

أحد آباء المجمع المسكوني السابع بين الرابع والعشرين من شهر أيلول والثالث عشر من شهر تشرين الأول من العام 787م التأم في مدينة نيقية مجمع عرف بالمجمع المسكوني السابع. رعت المجمع الإمبراطورة ايريني بصفتها الملكة الوصيّة على ابنها القاصر قسطنطين السادس البرفيري الذي لم يكن آنئذ، قد تجاوز العاشرة من العمر. رأس المجمع طراسيوس، بطريرك

دمشقيات القديس يوحنا الدمشقي

دمشقيات القديس يوحنا الدمشقي

دمشقيات القديس يوحنا الدمشقي المقارِنة بين ماهو حقيقيّ وماهو باطل في ” الدّمشقيّات” للقدّيس يوحنا الدّمشقي. توطئة الدمشقيات هي ثمان مرتلات غاية في الروعة كتبها ولحنها القديس يوحنا الدمشقي وفق الالحان الثمانية في الموسيى البيزنطية الرومية البديعة اثناء تنسكه في دير القديس سابا بفلسطين وبعد ان عاش المجد الزمني في بلاط الامويين…يتحدث بها عن وهمية

القديس يوحنا الدمشقي والقديسة بربارة

القديس يوحنا الدمشقي و القديسة الشهيدة بربارة

القديس يوحنا الدمشقي و القديسة الشهيدة بربارة في الرابع من كانون اول نعيد للقديس يوحنا الدمشقي و القديسة بربارة فكل عام وانتم بخير…   – القديسة الشهيدة بربارة أجمعت الكنائس الرسولية عامة والمشرقية منها خاصة على تكريم القديسة بربارة في 4 /12 . إنما اختلف المؤرخون في تحديد زمن ولادتها و استشهادها . فقد ارتأى

هل أيقونة “العائلة المقدسة” أيقونة هرطوقية؟

هل أيقونة “العائلة المقدسة” أيقونة هرطوقية؟ الجواب على هذا السؤال نقول نعم لكن لم؟ نقول نعم لأن كل الأيقونات التي يظهر فيها البار يوسف، كما لو كان يحتضن العذراء مريم والطفل يسوع، هي أيقونات مخالفة للعقيدة الارثوذكسية المستقيمة الرأي، بالتالي هي هرطوقية لا يجب على المؤمن وغير المؤمن شراءها أواقتناءها ولا توقيرها، لأن من وراء

دفاق الذهب الدمشقي

دفاق الذهب الدمشقي القديس يوحنا الدمشقي… وبعض من سيرته واعماله توطئة من اسمه ولقبه يستبين انه دمشقي المولد والهوى، من ذلك لقبه الآخر المعرب عن اسمه اليوناني “كريسوروس” اي” دفاق الذهب” وكان لقبه اليوناني هذا تشبيها بعطائه المشابه لعطاء نهر بردى بفروعه السبعة لدمشق وغوطتها التي تحيط بدمشق في وقته احاطة السوار بالمعصم الذي يهبها