الكاتدرائية الشهيدة آجيا صوفيا

“القداس الذي لم يكتمل”..صوت آيا صوفيا..يارب ارحم

    ·  القديس المعلِّم يوحنّا الذهبيّ الفمّ فاق على منابر القسطنطينيّة سمعان العامودي بأيا صوفيا في القسطنطينيّة.. الرائي  القداس الذي سوف يكتمل “القداس الذي لم يكتمل”..صوت آيا صوفيا..يااارب ارحم . ΑΓΙΑ ΣΟΦΙΑ آيا صوفيا https://youtu.be/AG8PZ4oSvaw قبل سقوط القسطنطينية بيد العثمانيين بعد سماح الله بذلك لتأديبنا، و داخل كنيسة الحكمة الالهية (آيا صوفيا) الضخمة الرائعة الجمال،

الكاتدرائية الشهيدة آجيا صوفيا ,والقسطنطينية المنكل بها

صفحة سوداء في تاريخنا الرومي الارثوذكسي اجتياح القسطنطينية واستباحتها

صفحة سوداء في تاريخنا الرومي الارثوذكسي اجتياح القسطنطينية واستباحتها في الجناز الذي أقامته الجمعية الثقافية الرومية  في بيروت بمناسبة ذكرى إستباحة القسطنطينية الأليمة يوم 29 إيار 1453، ألقى رئيسُ الجمعية البروفسور نجيب جهشان كلمةَ شكرٍ لله وللكهنة الذين أقاموا الذبيحة الإلهية وللشعبِ المشارك في المناسبة، تطرق فيها الى ذلك الحدث الأليم ودعا الرومَ لينفضوا عنهم

باب بولس

وقوع سورية وكرسيها الانطاكي تحت ظلم الاحتلالات المتنوعة

وقوع سورية وكرسيها الانطاكي تحت ظلم الاحتلالات المتنوعة   لاحظنا ان سورية وعاصمتها انطاكية اضافة الى فلسطين ومصر وشمال افريقيا كانت تقع في الدولة الرومانية، ومن مراجعة مامر من احداث عسكرية ودينية في القرن السادس الى مطلع القرن السابع، نصل الى نتيجة مريرة عن العوامل الرئيسة التي سهلت اقتحام العرب المسلمين الشرق المسيحي، واحتلاله وهددت

عيد ينبوع والدة الإله. "ينبوع الحياة".

عيد ينبوع والدة الإله. “ينبوع الحياة”

عيد ينبوع والدة الإله. “ينبوع الحياة”. يوم الجمعة من اسبوع التجديدات تحتفل كنيستنا المقدسة في يوم الجمعة بعد الفصح المقدس أي في أسبوع التجديدات بعيد ينبوع والدة الإله (ينبوع الحياة ). في اواسط القرن الخامس كان في جوار مدينة القسطنطينية مكان بديع مُظلل بأشجار السرو على قرب ما يسمى بالباب الذهبي. وكان مُكرّساً منذ الأزمنة

طبخ الميرون المقدس في البطريركية المسكونية بيد البطريرك المسكوني

معلومات ذهبية….. طبخ الميرون المقدس

طبخ الميرون المقدس يبدأ (أحد الشعانين) ‏يورد كتاب الأفخولوجي الكبير، أي كتاب الصّلوات التقديسية كافة، خدمة طبخ الميرون وتقديسه، ويوضح أنّ خدمة تقديس الميرون هي من إختصاص الأساقفة فقط، وكلّ أسقف يستطيع أن يقدّس الميرون. إلا أنّ العادة درجت منذ القديم أن تقام خدمة تقديس الميرون في البطريركية القسطنطينية (المسكونية) للكنائس الّتي لديها جذور يونانية