صورة "العذراء المصلية" رسم على قارورة وجدت في آثار رومة القديمة وتعود الى القرن 2

شموسية النساء في تراث الكنيسة الارثوذكسية

شموسية النساء في تراث الكنيسة الارثوذكسية مقدمة ميزت الكنيسة منذ العصر الرسولي، وظيفة خاصة بالنساء، كرستها بوضع الايدي/ مرتبة كهنوتية/ وموهبة من مواهب الروح في الجماعة الافخارستية. شموسية النساء في الكنيسة الاولى، لم تفصل عن خدمة المذبح، كما ان الشماسة لم تكن، على غرار الشماس، في مرتبة “تحضيرية” للكهنوت الأسراري. شموسية النساء وظيفة خاصة ضمن

هل تقبل الكنيسة الارثوذكسية بالوشم؟

هل تقبل الكنيسة الأرثوذكسية بالوشم؟

هل تقبل الكنيسة الأرثوذكسية بالوشم؟ علينا أن نستعين بالكتاب المقدس لمعرفة الإجابة. نجد في الكتابات المقدّسة أنّ وسم الجسد غير مقبول عند الله. نقرأ مثلاً في سفر اللاويين: “ولا تجرحوا أجسادكم لميت. وكتابة وسم لا تجعلوا فيكم” (19: 28). وتتكرّر هذه الوصية في الإصحاح الحادي والعشرين من السفر نفسه، ونجدها أيضًا في سفر التثنية. قد

كأس القربان والملعقة

تاريخ استخدام الملاعق في المناولة المقدسة

 تاريخ استخدام الملاعق في المناولة المقدسة سر الافخارستيا او سر الشكر وهو أحد الأسرار المقدسة للكنيسة عامة، وهو سر يتناول بموجبه المؤمنون القربان المقدس تحت شكلي الخبز والخمر اللذان يتحولان بالاستحالة المقدسة الى جسد الرب يسوع ودمه الالهيين… اليوم تستخدم الكنيسة الارثوذكسية قاطبة ملعقة المناولة لمناولة المؤمنين، والسؤال الذي يطرح هذه هل هذه الطريقة سليمة

مؤسس الرهبنة القديس باخوميوس

مؤسس الرهبنة القديس باخوميوس

مؤسس الرهبنة القديس باخوميوس… بالمناسبة فهو والقديس انطونيوس الكبير الملقب بأبي الرهبان هما اول من استبدل الاستشهاد بعد توقف الاضطهادات المريعة والدموية بحق المسيحيين باستشهاد من نوع آخر هو الرهبنة… فمن هو القديس باخوميوس؟ القديس البار باخوميوس الكبير(+348م): نعيد في كنيستنا الارثوذكسية الجامعة يوم 15 ايار له ⁜ ولادتُهُ ونشأتُهُ

المعمودية الارثوذكسية التغطيس ثلاثاً...

المعمودية الأرثوذكسية وضرورة التغطيس ثلاثا كما في الكنيسة الأولى

المعمودية الأرثوذكسية وضرورة التغطيس ثلاثا كما في الكنيسة الأولى 1– يستوجب سرّ المعموديّة التّغطيس ثلاث مرّات. فقد ورد في قوانين الرسل القدّيسين، في مجموعة الشرع الكنسي، القانون 50: “أيّ أسقف أو كاهن لا يتمّم سرّ المعموديّة بثلاث غطسات، بل بغطسة واحدة لموت الرب، فليسقط، لأن الربّ لم يقل عمّدوا لِموتي، بل قال: “اذهبوا وتلمذوا كلّ