توزع الغلويين في الخارطة السورية

العلويون هل كانوا مسيحيين ؟

العلويون هل كانوا مسيحيين ؟ دراسة موثقة  لقد دفعت أوجه الشبه بين العلويين والروم المسيحيين ، المستشرق والعالم هنري لامنس(1862-1937) الى كتابة بحث له بعنوان “العلويون : هل كانوا مسيحيين”؟ … نشره في مجلة “الشرق المسيحي” عام 1901 و كتبه بالفرنسية في بيروت في 22 كانون الأول عام 1900 . (1) ويخلص إلى نتيجة مفادها

المناولة المقدسة

المناولة المقدسة توطئة يشدد آباء الكنيسة على ان هدف القداس الالهي هو اشتراك المؤمنين في المناولة المقدسة، اي الاشتراك في جسد الرب ودمه الكريمين وهذا مايميز القداس الالهي عن سائر الصلوات لذلك يفترض بكل مؤمن اشترك في القداس الالهي ان يتوج اشتراكه هذا بالمشاركة بالقدسات اي المناولة… الاستعداد للمناولة الصوم وهو تقليد الكنيسة القديم من

اليزيدية واليزيديون

المقدمة اليزيدية او الازيدية هي مجموعة دينية، تعيش في منطقة الشرق الأوسط، يعيش أغلب أتباعها قرب الموصل، ومنطقة سنجار في العراق، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا وفي سورية، وايران وجورجيا وأرمينيا …هي عبادة الشيطان بحسب العلماء المسلمين الأقدمين ويمثل اليزيديون مجموعة عرقية دينية مميزة في الشرق. ولئن بدا اليزيديون، اليوم ، شبه متأكردين، فإن دينهم،

حدث يوماً في دمشق

توطئة هذه ليست أسطورة وردت من مخيلتي، بسبب من إيماني القويم وأقوم بكتابتها هنا. بل هي حقيقة وقعت في دمشق القديمة، وسمعتها من جدي المرحوم فارس زيتون، عندما كنت طفلاً عن أعجوبة حدثت في القرن 19، وقد تذكرتها ونحن في النور الذي يهل في قلوبنا بمناسبة عيد الظهور الإلهي مؤخراً في هذا العام، وأرد فيها