المكتبات في حواضر الشرق القديم 

المكتبات في حواضر الشرق القديم 

المكتبات في حواضر الشرق القديم  حدثت تطورات كبيرة خلال الألف الرابع قبل الميلاد وأهمها اختراع الكتابة حوالي (3200ق.م) الذي يعد الحد الفاصل بين عصور ما قبل التاريخ والعصور التاريخية التي تتميز بوجود نصوص كتابية تساعد على فهم ومعرفة نواحي الحياة المختلفة عند الحضارات القديمة. . كشفت التنقيبات الاثرية في معظم الممالك السورية القديمة عن رقم

الطباعة العربية في أوروبة

الطباعة العربية في أوروبة تمهيد مما لاشك فيه ان اختراع الطباعة كان ثورة معرفية وضعت البشرية على معارج الحضارة وصولاً الى واقعنا الحالي…  هي من أعظم تجليات الوعي البشري. ولكن الكتابة هي التي قد جعلت الانسان يؤرخ ماعبر به عن تفوقه على المخلوقات الأخرى الكثيرة التي تعيش معه على الأرض وهو الأمر الطبيعي فهو الكائن