القدّيس البارّ سابا رئيس أساقفة صربيا ومؤسّس دير خليندار الآثوسيّ (+1235م)

القدّيس البارّ سابا رئيس أساقفة صربيا ومؤسّس دير خليندار الآثوسيّ (+1235م)

القدّيس البارّ سابا رئيس أساقفة صربيا ومؤسّس دير خليندار الآثوسيّ (+1235م)  هو أقرب القديسين إلى قلب الشعب الصربي. ولد عام 1169. وهو الابن الثالث لأمير صربيا الأكبر، استيفانوس نامنجا التقي. اتخذ وقت المعمودية اسم رادكو أو راتسلاف الذي يعني هلالاً. ترعرع على مخافة الله. تسلم وهو بعد في الخامسة عشرة من عمره حكم مقاطعة هرزكوفينا.

"...على علم ضم شمل البلاد..."

خربشات سياسية…6/1/2019

خربشات سياسية…6/1/2019 هكذا ارغب… هل سنشهد محاكمات دولية بحق من دمر سورية وأراق دماء شعبها وشرد شبابها وعائلاتها، وكم من مسيحييها بمؤامرة دولية متوائمة مع العدوان العسكري البربري العالمي تم ترحيلهم الى دول شاركت بتدمير سورية مالياً واقتصادياً وعسكرياً…واوقع عليها العقوبات الاقتصادية والمالية فجوع شعبها الفقير… أم ان الامر سينعكس كذباً وافتراءً كما فعل الاطلسي