نجمة سورية بلا منازع البطلة غادة شعاع

البطلة السورية الصبية الظبية غادة شعاع

البطلة السورية الصبية الظبية غادة شعاع لم تكن تحلم غادة شعاع، التي كانت في طفولتها تركض خلف الأرنب في مدينتها الصغيرة محردة، أنها ستركض في أرقى ستادات العالم، وتنافس النخبة، وتتربع على أعلى العروش، وتتوج بأغلى الميداليات التي يحلم بها أي رياضي. وكانت شعاع وما زالت وستبقى لعشرات السنين المقبلة، ظاهرة و بطلة استثنائية في