شعار البطريركية المسكونية

لماذا عارض البابا غريغوريوس الكبير استعمال لقب “البطريرك المسكوني”

لماذا عارض البابا غريغوريوس الكبير استعمال لقب “البطريرك المسكوني” في القرن السادس المسيحي، صار أسقف القسطنطينية يُعرف رسمياً للمرة الأولى باسم “البطريرك المسكوني”. ما معنى هذا اللقب الذي يحمله رئيس كنيسة القسطنطينية حتى يومنا هذا؟- -لماذا عارض القديس غريغوريوس الكبير، المعروف في البلاد السلافية باسم القديس غريغوريوس– الذيالوغوس، هذا الاسم بشدة؟ لقب “البطريرك المسكوني” بدأ

كنيسة القيامة

فلسطين المسيحية…

  فلسطين المسيحية… فلسطين  هي القطعة الاقدس من ارض سورية لأنها هي ارض المسيح  بالجسد له المجد ووطنه الارضي… في بيت لحم ولد وكبر وترعرع في الناصرة…وعلم في المجمع باورشليم مذ كان عمره  12 سنة… اعتمد من يوحنا في نهر الاردن… ومن محيطها انتقى تلاميذه وكانوا كلهم من صيادي السمك الفقراء واعدهم ليكونوا نواة كنيسته…

كنيسة القديس جاورجيوس في ازرع تعود الى مطلع القرن الخامس

هندسة الكنائس القديمة في سورية/ الجزء الاول

هندسة الكنائس القديمة في سورية الجزء الاول مقدمة عامة في عمارة الكنيسة نعني بعمارة الكنيسة  عمارة مباني الكنائس المسيحية. وقد تطورت عمارة مباني الكنائس على مدى ألفي سنة مسيحية، جزئياً عن طريق الابتكار وجزئياً عن طريق محاكاة الأساليب المعمارية الأخرى، فضلاً عن الاستجابة لتغير المعتقدات والممارسات والتقاليد المحلية.  منذ نشأة المسيحية وحتى الوقت الحاضر، كانت

اللغة اليونانية المعروفة اليوم

اللغة اليونانية المعروفة اليوم

اللغة اليونانية المعروفة اليوم امتزاج اللغتين الفينيقية والإغريقية القديمة، نتج عنه “اللغة اليونانية المعروفة اليوم “، ليتيح فيما بعد “امتزاج الآلهة والطقوس تماماً”. فصارت معبودات المدن الفينيقية، نفس معبودات الجزر اليونانية. والطقوس اليونانية نفس الطقوس الفينيقية. وأنظمة الحكم في المدن الفينيقية نفس أنظمة الحكم في المدن اليونانية. والفنون والنقوش والهندسة والألبسة والاعتماد على التجارة في

ايقونسطاس الكاتدرائية المريمية

أسماء الله الحسنى المسيحية

  اسماء الله الحسنى المسيحية تمهيد لابد منه قبيل نشوء الإسلام كان الكثير من العرب يشركون بالله، وكانت المسيحيّة منتشرة في قبائل العربيّة. ويبدو من الآثار الأدبيّة التي وصلت إلينا أنّ تأثير المسيحيّة في الأدب والشعر الجاهليّين كان كبيراً، بحيث أنّ الشعر الجاهليّ يكاد يخلو من الإشارات إلى العبادات الوثنيّة، وهو أقرب إلى التوحيد منه