القبر المقدس

من كتاب سيلفيا “رحلة إلى الأراضي المقدسة” . (الجزء الرابع والأخير)

من كتاب سيلفيا “رحلة إلى الأراضي المقدسة” . (الجزء الرابع والأخير) لمحة تاريخية عن الصوم الأربعيني المقدس والأسبوع العظيم في الكنيسة الأورشليمية. “من يوم الجمعة العظيمة حتى عيد الفصح المقدس”. تُكمل سيلفيا وصفها للأحداث يوم جمعة الآلام العظيمة، يذهب الناس الى صهيون (أي أورشليم) باكراً في الصباح ويزورون الموضع حيث رُبط وجُلد الرب يسوع المسيح

شعار الكرسي الانطاكي المقدس

بدء الكنيسة في انطاكية حتى المجمع الرسولي الاول

  بدء الكنيسة في انطاكية حتى المجمع الرسولي الاول ولاية كنيسة انطاكية وتاريخها اطلقت الامبراطورية الرومانية، على مدينة انطاكية اسم عاصمة الشرق الروماني، لذلك اطلقت هذه التسمية على كنيستها… وكان هذا الشرق يتضمن مناطق شاسعة جغرافياً مثل سورية، فينيقية، العربية، ومابين النهرين، وكيليكيا، البلاد الكرجية مع قبرص وفلسطين، وهذا يعني أن اورشليم وان لم تكن

شعار الكنيسة الارثوذكسية المسكونية

افضلية كنيسة مدينة الله انطاكية العظمى

افضلية كنيسة مدينة الله انطاكية العظمى يثقل كاهل كرسينا الانطاكي المقدس تاريخ طويل حافل بالأمجاد وبالمآسي بآن معاً، فتطالعك أكثر صفحاته مشرقة بالفخر والعظمة، ومآقيها مسودةً بالخطوب والشكزك وحتى بالدموع. فأما المجد والعظمة، يخفي كون هذا الكرسي الرسولي مهداً للمسيحية، وفيه اُتخذ اولاً هذا الاسم الشريف (مسيحيون)، ومنه انطلقت المسيحية نحو العالم بشارةً سماويةً، بطريق

السقيلبية

الحضارة الرومية…

‏  الحضارة الرومية… الذين يدخلون و”يتفلسفون” سائلين من انتم ؟ لاولئك نقول اسم حضارتنا هي “الحضارة الرومية” لكن جذورنا “مشرقية” او “من الاناضول” او “من اثينا” او من “دمشق” او “بيروت” او من “اللاذقية” … لا فرق . نحن نختلف عن غيرنا في اننا اخذنا حضارة لنا مميزة باتساع رقعتها الجغرافية ، “حدودها كل المسكونة”

مساهمة البطريرك الأنطاكيّ غريغوريوس الرابع (حدّاد) في تطوير العلاقات الروسيّة – السوريّة

مساهمة البطريرك الأنطاكيّ غريغوريوس الرابع (حدّاد) في تطوير العلاقات الروسيّة – السوريّة كلّنا نعلم أنّ التلاميذ دعوا أوّلًا مسيحيّين في المدينة الأمبراطورية الرومانيّة عاصمة المشرق “أنطاكية” (أعمال 11:26)، بحسب ما ورد في كتاب أعمال الرسل. ثمّ، وبعد ثلاثة قرون يلقي القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم عظاته العظيمة في أنطاكية أيضًا. ولكنّ هذه المدينة تأخذ بعد الاجتياح