رجل البر السيد فريد فتح الله عرمان البيروتي

رجل المبرات السيد فريد فتح الله عرمان البيروتي

  رجل المبرات السيد فريد فتح الله عرمان البيروتي مقدمة بسيطة عائلة فتح الله عرمان  من كرام العائلات البيروتية الارثوذكسية من الأب المرحوم فتح الله عرمان الى اولاده وبالذات ولديه العلمين الارثوذكسيين رزق الله وفتح الله عرمان التي تضج باسميهما الوثائق البطريركية / وهي الرسائل الواردة من ابرشية بيروت في اربعينات وخمسينات القرن العشرين الى

المطران اعناطيوس حريكة

المطران إغناطيوس (حريكة) متروبوليت ابرشية حماة وتوابعها

المطران إغناطيوس (حريكة) متروبوليت ابرشية حماة وتوابعها مدخل هو علم قل نظيره في رجال الاكليوس ورجال الوطن… لقد جمع الايمان والغيرة الارثوذكسية الانطاكية، وصادق الاخلاص للوطن والانسانية… عمل كل حياته لتحقيق ذلك بما حباه الله من مواهب نراها في مقالنا هنا، وكنا لأكثر من مرة ان واجبنا هو ذكر هؤلاء الشامخين قبل ان يطويهم النسيان

بروتو بسالتي الكرسي الأنطاكي ديمتري المر

بروتو بسالتي الكرسي الأنطاكي ديمتري المر 1880- 1969 تمهيد تدين الموسيقى البيزنطية او الرومية لأعلام عديدين مروا عليها وجميعهم تركوا بصمات بينة بعد ان نظمها ووضع الحانها القديس يوحنا الدمشقي في القرن الثامن المسيحي… وكان لدمشق بصفتها عاصمة الكرسي الأنطاكي وابرشية البطريرك الأنطاكي دوراً رئيساً في تنمية هذا الفن بالرغم من واقعها الأليم لوقوعها دوماً

دير رؤية القديس بولس البطريركي في كوكب

تمهيد سورية ، إذا اتخذت الرقعة الأرضية ، أو عدد السكان مقياساً للأهمية ، بلد صغير في الكرة الأرضية ، ولكنها تقف في أول البلدان الأخرى وذلك لعراقتها حضارياً وغناها بأوابدها الخالدة . وما تزال حدودها الجغرافية على كثرة ما اختزلته منها الأحداث على مر العصور ، تضم كنوزاً فوق كل ثمن ، منها الديني

الجمعيات والأخويات الأرثوذكسية الدمشقية

الجمعيات والأخويات الأرثوذكسية الدمشقية مقدمة تاريخية – تعد الفترة التي أعقبت انتخاب السيد ملاتيوس الدوماني الدمشقي مطران أبرشية اللاذقية (1865 – 1898)على السدة البطريركية الأنطاكية الأرثوذكسية، بعد فترة من الرئاسة اليونانية للكرسي الأنطاكي، بدأت منذ انفصال مجموعة من أتباع الكرسي الأنطاكي فعلياً برئاسة السيد كيرلس طاناس والتحاقهم برومه ومن ثم تأسيسهم بطريركية تابعة لبابا رومه