الشريف حسين بن علي الهاشمي ملك العرب

الحسين بن علي الهاشمي ملك العرب1854 – 1931

الحسين بن علي الهاشمي ملك العرب1854 – 1931 مقتطفات من السيرة الذاتية ولد الحسين بن علي بن محمد بن عبد المعين بن عون بن محسن في استنبول، منفى والده، عام 1854م. انتقل إلى مكة وهو طفل حيث كان عمه الشريف عبد الله باشا أميراً على مكة. ولما تولى عمه الثاني إمارة مكة نفاه إلى إستنبول

حلف الفضول

حلف الفضول مقدمة في حقوق الانسان ان قضية حقوق الانسان هي من المسائل الأساسية وتحديداً في ايامنا الحاضرة نظراً لازدياد الوعي الحضاري وتوسع الفكر البشري ووصل الانسان الى ماوصله من رقي فكري وثورة تكنولوجية واختراق مجاهل فكر كانت الى عهد قريب مجرد احلام يقظة كما في غزو الفضاء. اهتمت بحقوق الانسان معظم الدول وحتى منها

هل المسيحيون نصارى؟

سؤال يطرحه المسيحي على نفسه سواء كان ممارساً لطقوسه العبادية او لا يمارسها…! ولما كانت الاجابة عند معظم المسيحيين مجهولة لذا يحلو لنا هنا وببساطة ان نسلط الضوء بعيداً عن الدخول في العمق اللاهوتي…: الجواب لا، ونعم اولاً المسيحيون ليسوا نصارى فالنصارى، ووفقاً للايمان المسيحي الأرثوذكسي القويم هم اتباع تعليم هرطوقي لايعترف بألوهية السيد المسيح

فلسطين قلب سورية

دمشق عشقي وإلهامي ورأسي المرفوع عزة وشهامة وإباء ، ترابها وتراب أمها سورية من رفات أجدادي.  شعوري هذا نابع من قلبي كسوري بعدما روى شهداء سورية تراب فلسطين وجولاننا الحبيب من دمائهم الطاهرة فزادتها طهراً .في وطني، وطن العروبة سورية، لم يخل بيت من شهيد أو جريح من أجل فلسطين، وجميع الأسر على مساحة سورية

المطران الشاعر سليمان الغزي

  توطئة: تكمن أهمية شاعرنا الذي عاش في القرنين العاشر والحادي عشر في انتمائه المطلق قلباً وقالباً، روحاً وفكراً، نثراً وشعراً لمسيحيته ولأرثوذكسيته فهو شيخ شعراء المسيحية المستعربة، وليس بالأمر العادي أن نسمع اليوم ما نبض به قلب شاعر مسيحي عاش منذ نحو ألف سنة، وتغنى بأمور دينه لاغير، في زمن الاضطهادات العنيفة ضد المسيحية،