تطويبات الرب يسوع محبة كل شيء حتى الاعداء

هل المسيحية تدعوا لذبح الاعداء؟ اما اعدائي فاذبحوهم قدامي!

  هل المسيحية تدعوا لذبح الاعداء؟ اما اعدائي فاذبحوهم قدامي!

هل المسيحية تدعوا لذبح الاعداء؟ اما اعدائي فاذبحوهم قدامي!هل المسيحية تدعوا لذبح الاعداء؟ اما اعدائي فاذبحوهم قدامي!

روج بعض الجهله لصوره بان المسيحية تدعوا للقتل لكن المفاجأه التي لا يعلمها المدلس ان هذه الاية رائعة ومن روائع الانجيل ولها خلفية تاريخية تؤكد موثوقية نص العهد الجديد وهي من ضمن المثل الذي قاله الرب يسوع باختصار الرب يسوع استخدم مثل لملك يدعي ارخيلاوس اراد ان يملك علي اليهود لكن هذا الامر قوبل بالرفض وقالوا لا نريد ان ارخيلاوس يملك علينا ثم ملك ارخيلاوس وذبح جميع اعداءه واستخدم المسيح جمله ارخيلاوس في المثل للاشاره الي المجئ الثاني والدينونة ..

فنجد في العدد 11 “ثم عاد وقال مثلاً” اذا يسرد المسيح مثل يحتوي علي نص 27 أَمَّا أَعْدَائِي، أُولئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ، فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».
لكن هل لهذا المثل خلفية تاريخية يهودية ! ومن قائل هذه العبارة التي اوردها سيدنا يسوع المسيح في سرده لهذا المثل ..!

الرب يسوع لما قال  هذا المثل كان يقصد تذكير  اليهود بالذي حصل ايام رفضهم لارخيلاوس وماذا  عمل ارخيلاوس لما ملك عليهم ؟فالمتكلم ارخيلاوس في الاقتباس الذي اقتبسة الرب يسوع فاليهود كانو معتقدين ان المسيح هو الملك الارضي الذي سيقيم مملكة داود ويعيد امجادها وستقود الثورة علي الحكم الروماني .

يقول كتاب The Bible readers companion
خلفية المثل الذي طرحة يسوع وهو مثل العشرة لامناء .ارخيلاوس ابن هيرودس العظيم ,هو هرع مسرعاً الي روما لاستجداء اذن للحكم كملك .ولكن عورض طلبه من قبل الرعايا اليهود .هيرودس اعطاع القوة والسلطة وعاد .يمكن للمرئ ان يتخيل ماذا حدث لمن اتخذو موقفاً ضده .مع هذه الاحداث الماثلة في ذهن المستمعين .يسوع صور نفسه انه كما تم رفضه سيعود مجدداً ويملك .المثل تصحيح لفكرة ان ملكوت الله عتيد ان يظهر في الارض في الحال في العدد 11.

وهذا ما يأكدة كتاب The Bible exposition commentary
يسوع عرف ان الكثير من الناس يأملون لاقامته مملكه .لذالك اعطي المثل لتوضيح الامر .عندما مات هيرودس الكبير .هو ترك اليهودية لارخيلاوس الذي كان عليه ان يذهب الي روما لكي يكون الحكم معتمد .لكن اليهود رفضوه قائلين لا نريد ارخيلاوس ان يكون ملك علينا .وارسل اليهود 50 رجلاً لمناقشة قضيتهم عند اغسطس قيصر.

وهذا ما يسرده كتاب The Bible guide. Includes index
يسوع اضاف للمثل لمسة موضوعية .لمن لا يريدو ان يكون لهم ملك .وارسلو وفد للاحتجاج ضد ملكهم كان شيئ من هذا القبل حدث عندما مات هيرودس فذهب ابن هيرودس ارخيلاوس الي روما لكي يعين ملك لليهود لكن قوبل بشئ من الرفض من قبل وفد من اليهود .الملك اغسطس قيصر خلي ارخلاوس يملك في جزء فقط من مملكة ابوة وهو رفض منحة مكانة الملك؟

 

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *