الإفخارستيا: إتحاد أم استحالة

الإفخارستيا: إتحاد أم استحالة

الإفخارستيا: إتحاد أم استحالة في سياق الجدالات أثناء الحرب على الإيقونات أوضح القديس نيكيفوروس (المعترف) القسطنطيني التعليم الآبائي الأرثوذكسي، بحسب رأيه: إن خبز الإفخارستيا المُتاح للإنسان كطعام هو جسد المسيح المتجلي الذي لا يزال مساوي في جوهره للجسد البشري والمُتأقنم في اللوغوس (الابن) والمُمتليء بالطاقة الإلهية. حقيقة الحضور الإلهي الفعلي في خبز وخمر الافخارستيا يتحقق

حكمة الله

حكمة الله

حكمة الله نصف الخمسين هو أحد أعياد السيّد، وتحتفل به الكنيسة في منتصف الفترة الفاصلة بين الفصح والعنصرة، قبل أحد السامرية الرابع بعد الفصح. قد لا يكون معروفاً في كل العالم لكنّه عيد سيّدي عظيم لأنه يتعلّق بالمسيح الرب. ونصف الخمسين لا يُعَد بين الأعياد الاثني عشر، لكننا ندرجه بين الأعياد السيدية الكبرى لأننا ندمج

المخلص – القرن السادس

الفرق الخريستولوجية

الفرق الخريستولوجية ذات يوم كتبت في هرطقة كنت انوي نشرها في مجلة النشرة البطريركية لسان حال بطريركية انطاكية وسائر المشرق، وكنت وقتها في مهمة بطريركية في معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي/ البلمند وبالمصادفة كان مثلث الرحمات الشماس اللاهوتي والمحامي اللامع اسبيرو جبور وقد كان يرسل لي دوما محبته وادعيته على ما بذلته وابذله من اهتمام

كيف نصوم؟ لماذا نصوم؟

كيف نصوم؟ لماذا نصوم؟

كيف نصوم؟ ولماذا نصوم؟ كيف نصوم؟ ما هي المعاني الهامة للصوم؟ لماذا نصوم؟ هدف الصوم وفائدته كيف نصوم؟ كل انسان يطرح على نفسه هذه الاسئلة: والأهم هو أن يصوم ويختبر معنى الصوم وحينئذ يفهم ويكتشف فائدته، إن لم يصم لن يكتشف حقيقة الصوم ولو قرأ وسمع الكثير عن هذا الموضوع. المطلوب أن يدرس ويطبق ويختبر. تعطى هذه الملاحظات

ايقونة حلول الروح القدس على التلاميذ ( العنصرة)

الروح القدس يؤسس كنيسة المسيح ويقدسها

الروح القدس يؤسس كنيسة المسيح ويقدسها تعيد الكنيسة الارثوذكسية الكقدسة في الأحد السابع بعد القيامة المجيدة لحلول الروح اقدس على التلاميذ القديسين، المعروف بعيد العنصرة. وفي اليوم التالي له، أي يوم الاثنين تعيد الكنيسة أيضاً للثالوث القدوس المعروف شعبياً باثنين الروح القدس. الانجيل وسفر أعمال الرسل يبينان لنا فعل الروح القدس في العالم. فسفر أعمال