شعار الكرسي الانطاكي المقدس

النظام الاساسي لبطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس

النظام الاساسي لبطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس المادة 1  الكنيسة الانطاكية المعروفة بـ “بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس”، هي كنيسة رسولية مستقلة، مرتبطة بباقي الكنائس الارثوذكسية، بوحدة الايمان والاسرار والتقليد الكنسي. المادة 2  تمتد ولاية البطريركية الانطاكية الى سورية ولبنان والعراق والكويت وتركيا وايران والجزيرة العربية واميركا الشمالية والوسطى والجنوبية واستراليا ونيوزلاندا. المادة 3  انطاكية هي

من اغنى المتاحف العالمية بالفسيفساء

متحف مدينة انطاكية السليبة

متحف مدينة انطاكية السليبة مدينة أنطاكية سورية هي عاصمة لواء الاسكندرون السوري السليب، هي في التأسيس مدينة هلينية، تقع على ضفة نهر العاصي شمال مدينة اللاذقية عاصمة الساحل السوري، وغرب مدينة حلب العاصمة الاقتصادية السورية. اسس أنطاكية أحد قادة الاسكندر المقدوني، القائد الكبير سلوقس الأول في العام 300 ق.م، وأسماها أنطاكية نسبة الى ابيه انطيوخوس،

البطريرك يوحنا العاشر والبلمند

جامعة البلمند

 جامعة البلمند  في العام 1979 انتُخب إغناطيوس  الرابع (هزيم) بطريركًا على كنيسة أنطاكية وسائر المشرق ( الكرسي الأنطاكي المقدس) ليغدو البطريرك إغناطيوس الرابع. تابع غبطته الإشراف على نموّ البلمند وبلغت جهوده ذروتها، عندما بادر إلى تأسيس جامعة البلمند ما، اعتُبر مساهمة فاعلة من الكنيسة في النموّ الروحي والثقافيّ للبنان الحديث. أنشئت الجامعة في العام 1988

صورة تاريخية في الدار البطريركية بدمشق تمثل زيارة الامير فيصل بن الحسين 1918 الى الصرح البطريركي والبطريرك غريغوريوس الرابع ومتري المر واندراوس معيقل والحاشية البطريركية والوفد المرافق للأمير

البروتو بسالتي اندراوس معيقل مرتل كاتدرائية بيروت

 المرتِّل الأنطاكي الكبير أندراوس معيقل مقدمة البروتو بسالتي اندراوس معيقل واحد من اهم اعلام الترتيل الرومي الاصيل في كرسينا الانطاكي المقدس وفق تأهيله لهذا الفن الكنسي الراقي، وان كان الزمان قد طواه، وعتم عليه والشكر للاستاذ رولان خير الله/ مع الجمعية الثقافية الرومية الذي سلط عليه الضوء مجددا في برنامج تراث من نور/ تيلي لوميير.

المعاون البطريركي المطران لوقا الخوري اسقف صيدنايا

المعاون البطريركي المطران لوقا الخوري اسقف صيدنايا

المعاون البطريركي المطران لوقا الخوري اسقف صيدنايا مقدمة واجبة يقضي الواجب والاخلاق ان نضيء على هذا العلم الاكليريكي الموقرصاحب البسمة الدائمة والاخلاق العالية، الذي كان همه منصبا على كل النواحي الانسانية والوطنية في كل مكان  وضعته به القيادة الكنسية الانطاكية لرعاية قطعيها المشتت فكان الراعي الامين الذي لمها  من شتات الهجرة والعمل، واوجد لها امكنة