ثورة الروم على الأتراك … تحرر جزء وبقي جزء …

ثورة الروم على الأتراك … تحرر جزء وبقي جزء …

ثورة الروم على الأتراك … تحرر جزء وبقي جزء … قبل العام 1453م كان الروم جميعاً يقيمون في بلادهم الواسعة التي تشكل الامبراطورية الرومية الواسعة التي كانت تشمل آسيا الصغرى اليونان وقبرص وسورية الطبيعية ما يعرف اليوم ب ” سورية  ولبنان والأردن وفلسطين وتركيا واليونان وقبرص”… احتل العرب عام 634 م جزء من بلاد الروم ،

ضابط الإيقاع الدمشقي… كلّ الطرق تؤدي إلى سورية

ضابط الإيقاع الدمشقي… كلّ الطرق تؤدي إلى سورية   لا أحد من العارفين والمطلعين على موازين القوى المترتبة على خسارة الأميركان وهزيمتهم المدوية في ديارنا سيستغرب وصول كلّ رموز الحرب الكونية على سورية تباعاً إلى دمشق، بضوء أخضر أميركي ساطع. كل ما هنالك أنه ثمة توقيت لكلّ تابع والكلّ واقف بالدور. وصول وزير خارجية الإمارات

إردوغان يبتزّ بوتين.. التصعيد في أوكرانيا والعين على سورية

إردوغان يبتزّ بوتين.. التصعيد في أوكرانيا والعين على سورية كما في المرات السابقة، يقوم إردوغان اليوم بمحاولة ابتزاز الروس للوصول إلى مقايضة يستفيد منها لتوسيع نفوذه الإقليميّ. في تصعيد عسكري غير محسوب النتائج، استخدمت أوكرانيا طائرات تركية من دون طيار لتدمير مدفعية الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد، بحسب ما أعلن الجيش الأوكراني، في حين

انطاكية عاصمة الحضارة الهلنستية

انطاكية عاصمة الحضارة الهلنستية

انطاكية عاصمة الحضارة الهلنستية إن أنطاكية أُسست مدينة يونانية، وازدهرت فيها حياة فكرية يونانية. وإن أثينا وأنطاكية كانتا مشعلين اضاءا العالم كله، الواحد أضاء أوروبا والآخر آسية ، و”الدم الذي كان في سكانها كان دماً أثينائياً* ومكدونياً، وآلهتها كانت آلهة يونانية ” … هذا وليس من الغريب أن يكون تجمع في هذه المدينة سكان سوريون

كاتدرائية رقاد السيدة للروم الارثوذكس في حلب بعد اعادة بنائها وترميمها

الآثار السورية بين التدمير والترميم

الآثار السورية بين التدمير والترميم الآثار السورية التي دمرتها آلة العدوان الغربي والارهابي والتكفيري تحولت العديد من الكنوز المعمارية في سورية إلى ركام، لكن عمليات ترميم محدودة انطلقت أخيرا، بينما تعاني أغلبية المواقع الأثرية المتضررة من غياب الجهود لإعادتها إلى الحياة لاسيما والاحتلالين الاميركي والتركي وعصابات قسد  التي تحتل بحماية الاحتلال الاميركي الشرق السوري وقطعان