ايقونة الصلب في الخميس العظيم

الخميس العظيم

الخميس العظيم يدخلنا يوم الخميس العظيم في السر الفصحي، إذ يحيي ويحضر أمامنا القسم الأول من هذا السر والذي جرى في العلّية. نقرأ في صلاة السحر، بعد المزامير والطروبارية، الإنجيل (لو1:22- 39) الذي يسرد الأحداث التي حصلت ابتداء من حديث يهوذا مع اليهود إلى الوقت الذي ترك فيه يسوع العلّية ليذهب إلى جبل الزيتون. ثم

البابا شنودة يرد على استفسار توفيق الحكيم

جئت لألقي ناراً على الارض…!

  جئت لألقي ناراً على الارض…! سؤال من الأديب توفيق الحكيم إلى بابا  الكنيسة القبطية شنوده “قرأت في دفترى عبارة افزعتنى، وسجلتها لأسال فيها حتى يطمئن قلبي… عبارة في الاصحاح الثانى عشر من أنجيل لوقا قال فيها السيد المسيح: “جئت لألقي ناراً على الأرض.. أتظنون أنى جئت لأعطى سلاماً على الأرض، كلا أقول لكم بل

ايقونة دخول السيد الى اورشليم

أَحَدُ الشَّعانين

أَحَدُ الشَّعانين أو أحد دخول الرَّبِّ إلى أورشليم أحد الشعانين هو مدخلنا إلى أسبوع الآلام. إنّه اليوم الذي نقبل فيه سيّدَنا كمصلوب وندخله إلى حياتنا لنشاركه آلامه. إنّه اليوم الذي نسير فيه مع الملك الآتي على درب القيامة التي رسمها هو لنمشي فيها معه، أي درب الصليب. يوم الشعانين عيد نعلن فيه عن قبولنا بمثل

ايقونة اقامة الرب يسوع لاألعازر من بين الاموات

يا لعازار هلمّ خارجاً

يا لعازار هلمّ خارجاً ينتهي الصوم الأربعيني المقدّس يوم سبت لعازار. ننهي صومنا بفرح قيامة صديق السيّد لندخل في فترة الأسبوع العظيم الذي نُتَوِّجُه بفرح قيامة أخرى وهي قيامة السيّد من بين الأموات. ما الفرق بين هذين الحدثين؟ هل تكمن أهميّة الأوّل بكونه محضِّراً للثاني ليس إلاّ؟ أم إنَّ هناك معانِيَ أخرى يمكن أن نستخلصها

خاطرة روحية...لماذا اعيش مع الله؟

خاطرة روحية… لماذا اعيش مع الله؟

خاطرة روحية… لماذا اعيش مع الله؟ مازال الإنسان يقف أمام نفسه متسائلاً  – لماذا أعيش مع الله ؟. – هل وجود الله في حياتي يعطي اختلاف؟ – لعل الكثيرين يسألون ماذا بيننا وبين الله؟ – ماذا بين الإنسان والله؟ 1- بين الله والناس قصة … بدأت أحداثها قبل أن يخلق الله الانسان. قصة بدأت بمحبة